الرئيسيةالملف السياسي

ارتباك حامي الدين خلال القانون المالي

 

ظهرت آثار قرار قاضي التحقيق بمتابعة عبد العالي حامي الدين، رئيس لجنة التعليم بالغرفة الثانية، بجريمة المساهمة في القتل، واضحة على سلوك ووجه نائب رئيس جهة الرباط. ووصل حامي الدين متأخرا بساعة كاملة عن جلسة التصويت على القانون المالي التي عقدت أول أمس الاثنين. وبحسب المصادر، فإن المتهم بقتل الطالب آيت الجيد لم يحرك ساكنا خلال المناقشات باستثناء رفع اليد للتصويت، مضيفة أن الفريق عقد اجتماعا على هامش جلسة التصويت للبحث في كيفية إثارة الموضوع سياسيا داخل الغرفة الثانية، قبل أن يتكلف إدريس الأزمي، رئيس الفريق النيابي، بإثارته داخل مجلس النواب، مستغلا وجود محمد أوجار، وزير العدل. وكشفت المصادر ذاتها أن تخوفات فريق «البيجيدي» بالغرفة الثانية مردها بالأساس إلى الخوف من تحريك النيابة العامة لمسطرة الاعتقال الذي لم تعد تمنعه الحصانة البرلمانية في الدستور الجديد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق