الدوليةالرئيسية

استقالة رئيس المجلس الدستوري الجزائري والمحتجون يطالبون بإسقاط باقي “الباءات”

قدم رئيس المجلس الدستوري في الجزائر، الطيب بلعيز، الثلاثاء استقالته من منصبه، بحسب ما أوردت وسائل إعلام محلية.

وقال تلفزيون النهار، إن بلعيز قدم استقالته للرئيس المؤقت عبد القادر بنصالح.

والطيب بلعيز هو أحد “الباءات الثلاث” التي رفع المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاطها، في إشارة إلى الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، ورئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز، ورئيس مجلس الوزراء نور الدين بدوي.

وكانت الاحتجاجات قد انطلقت في الجزائر للمطالبة بسحب بوتفليقة ترشحه لولاية رئاسية خامسة، ثم امتدت للمطالبة برحيل رموز النظام والنخبة الحاكمة، بعد تنحي بوتفليقة.

ووفقا للدستور، تولى بن صالح بصفته رئيس مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان)، رئاسة البلاد مؤقتا خلال فترة 90 يوما، لحين إجراء انتخابات رئاسية، لكنه يواجه أيضا مطالب بالاستقالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى