الرئيسيةحوادث

اعتقال 35 شخصا بعد مداهمة فيلا معدة للدعارة بمراكش

ضمنهم 11 فتاة قاصرا وصاحبة الفيلا وزوجها الأجنبي

محمد وائل حربول

تمكنت عناصر الأمن بمنطقة النخيل السياحية بمراكش، في وقت متأخر من ليلة السبت الماضي، من مداهمة فيلا موجودة بالمنطقة، كانت معدة للسهر ومشتبه في كونها كانت مكانا لممارسة «الدعارة» من قبل صاحبتها، حيث تمكن أفراد الأمن من إيقاف حوالي 35 شخصا، ضمنهم عدد من الشباب و11 فتاة قاصرا، كانوا يرتادون الفيلا المذكورة كل ليلة سبت.

وحسب المصادر، فقد تمكنت عناصر الأمن من حجز عدد كبير من قنينات الخمر والمخدرات والعوازل الطبية، بعد تحركها إثر علمها باستضافة الفيلا لسهرة ماجنة بالمنطقة الجنوبية للنخيل. كما تناقل مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات للمداهمة التي قامت بها الشرطة.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن صاحبة الفيلا متزوجة من أجنبي وتنتقل كثيرا خارج البلاد، حيث تم إلقاء القبض عليها رفقة زوجها، ليتم نقلهما الى مقر الأمن من أجل التحقيق معهما وتحرير محضر رسمي بشأن الواقعة، ليتم الاحتفاظ بهما بعد ذلك رهن تدابير الحراسة النظرية، قبيل تقديمهما أما أنظار العدالة. فيما قامت عناصر الأمن بتحرير محاضر رسمية لكل المتورطين، قبل أن تحتفظ بهم رهن الحراسة النظرية، في حين تم استدعاء آباء القاصرات اللواتي ألقي القبض عليهن بالفيلا المذكورة.

وتأتي هذه المداهمة، وسط حملة أمنية مشددة بمراكش ومنطقة الحوز، بسبب وجود عدد كبير من دور الضيافة والفيلات التي تستعمل لهذا النوع من السهرات، كما تأتي تفاعلا مع انتشار الصور والفيديوهات على منصات التواصل الاجتماعي بخصوص تنظيم سهرات «ماجنة»، بعد إغلاق عدد من الملاهي والعلب الليلية، ما ساهم في انتشار هذا النوع من الخدمات.

وكانت عناصر الأمن بالمدينة الحمراء قد داهمت، قبل حوالي أسبوعين، إحدى الفيلات الموجودة عند مخرج مراكش، كانت تستضيف «سهرات ماجنة»، في تحد سافر لحالة الطوارئ المفروضة من قبل السلطات المختصة، حيث تمكنت مصالح الشرطة عبر دورية لها من إلقاء القبض على أزيد من 13 شخصا، وحجز عدد كبير من قنينات الخمر والمخدرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى