الرئيسيةرياضة

الأولمبي البقالي يغادر ملتقى باريس مصابا

خاب أمل البطل الأولمبي، سفيان البقالي، من مشاركته أول أمس السبت، في ملتقى شارليتي، بالعاصمة الفرنسية، باريس، ضمن محطات الدوري الماسي، عندما سقط عند الحاجز الأول بسباق 3 آلاف متر موانع، وتعذر عليه مواصلة السباق، بسبب إصابته، حيث نقل على الحمالة، لإخراجه من المضمار، لتلقى الإسعافات اللازمة.
واستغل الكيني «بنجامان كيغن»، الذي حل ثالثا في الأولمبياد الياباني، سقطة البقالي وإصابته، لينهي سباق 3000 م موانع، فائزا ومحققا أفضل توقيت لهذه السنة (8:07.12)، وعاد المركزان الثاني والثالث لمواطنيه «كيبيووت» و»بيت»، وجاء الإثيوبي «فالي» في المركز الرابع، وحل العداء المغربي محمد تندوفت في المركز 14 والأخير بتوقيت (8:46.82).
وسارع البطل الأولمبي، البقالي، إلى طمأنة الجماهير المغربية العاشقين لألعاب القوى المغربية والعالمية، عقب سقوطه وإصابته، أول أمس السبت، في ملتقى باريس، ضمن العصبة الماسية، وقال في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع «انستغرام» : «الحمد لله على كل حال، أصدقائي شكرا على رسائلكم، أريد أن أطمئنكم، الحمد لله لا داعي للقلق، لم أتوقع حدوث شيء مثل الذي حدث اليوم».
وأوضحت تقارير إعلامية فرنسية، أن البطل الأولمبي البقالي، أصيب ببعض الجروح في أصابع يديه، ووضعت له ضمادتان، كما خضع للفحص بالرنين المغناطيسي على ركبته، للتأكد من سلامته، وسيسارع الزمن من أجل استعادة عافيته في أقرب الآجال، خاصة وأنه تأهل رفقة مواطنه تيندوفت إلى نهائي الدوري الماسي في سباق 3000 متر موانع، المقرر إقامته في 9 شتنبر المقبل في مدينة زيوريخ السويسرية، ويعد الملتقى فرصة ذهبية للفوز بالكأس الماسية التي ضاعت منه لثلاث سنوات متتالية.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى