شوف تشوف

الرئيسيةتقاريروطنية

التساقطات تُؤَمن سنة ونصف من ماء الشرب بأكادير

نسبة ملء تسعة سدود بالجهة لم تتجاوز 13 في المائة

أكادير: محمد سليماني

مقالات ذات صلة

كشف سعيد أمزازي، والي جهة سوس ماسة، أن التساقطات المطرية الأخيرة التي عرفتها بعض أقاليم الجهة قبل أسابيع، أمّنت توفير الماء الصالح للشرب لمدة سنة ونصف.

وكشف الوالي، خلال اجتماع عقد يوم الجمعة الماضي، وخصص لمناقشة الوضعية المائية بالجهة والتدابير المتخذة لمواجهة الإجهاد المائي، بمناسبة إحياء اليوم العالمي للماء، أن وضعية هذا القطاع بالغ الأهمية بجهة سوس ماسة، تعيش، منذ سنوات متتالية، موجة جفاف متواصلة وندرة متزايدة في التساقطات المطرية، ما ترتب عليه عجز مائي كبير ومتنام، وتحديدا على مستوى واردات السدود، ما جعلها تصل إلى مستويات متدنية، بحيث أصبح التحدي يتمثل في توفير الماء الشروب للمواطنين، سيما في المرحلة الحالية التي تعرف فيها الجهة متطلبات متزايدة في الأنشطة السياحية والصناعية والفلاحية.

واستنادا إلى المعطيات، ونظرا للحالة الحرجة للموارد المائية، قامت اللجنة الجهوية للماء، في دجنبر الماضي، بوضع مخطط إنقاذ لمواجهة هذه الوضعية في صيغة برنامج استعجالي، كان وراء إعطاء الانطلاقة الوطنية لوضع مخطط إنقاذ. وناقش الاجتماع، كذلك، سبل تفعيل حماية الموارد المائية، ومكافحة مختلف مظاهر الاستنزاف والاستغلال العشوائي لها وإغنائها بالمصادر غير التقليدية للتقليل من الاعتماد على الأمطار، والتوسّع في الاستثمار في الموارد المائية البديلة لِضمان مواكبة هذا القطاع لبرامج التنمية السوسيو اقتصادية، ومواجهة الندرة بالتحكم في الموارد المتوفرة وتثمينها وتخزينها وعقلنة استخداماتها.

ومن أجل تنزيل برنامج التحسيس بأهمية الماء، وضرورة الحفاظ عليه من الاستنزاف والتبذير، جرى إحضار مجموعة من تلاميذ المؤسسات التعليمية إلى هذا الاجتماع، وذلك من أجل توعيتهم وتحسيسهم بأهمية الماء، وضرورة المحافظة عليه وضمان استدامته لهم كجيل صاعِد وللأجيال المستقبلية، وإدراك خطورة مسألة ندرة هذه المادة الحيوية وحجم الخصاص الكبير فيها، في ظل شح الأمطار الذي بات معطى هيكليا، وترسيخ مبادئ ترشيد وعقلنة استعمال الماء لديهم وتربيتهم على تحسين سلوكاتهم اليومية في استخدامه، ليس فقط في الوسط المدرسي، ولكن أيضا داخل محيطهم الأسري والاجتماعي.

وخلال هذا اللقاء، تم التوقيع على بروتوكول اتفاق يهم إعداد وتنظيم برنامج سنوي للتوعية والتحسيس حول الاستعمال المعقلن للماء وكيفية ترشيد استهلاكه. ووقعت على هذا الاتفاق كل من جهة سوس ماسة وجماعة أكادير والوكالة المستقلة متعددة الخدمات، ووكالة الحوض المائي لسوس ماسة، بهدف إرساء أسس الشراكة والتعاون من أجل إعداد والسهر على تنفيذ برنامج سنوي تشاركي للتوعية والتحسيس حول الاستعمال المعقلن للمياه وكيفية ترشيد استهلاكها، على مستوى مدينة أكادير.

واستنادا إلى المعطيات، فإن نسبة ملء السدود التسعة بالجهة، إلى غاية صباح يوم الجمعة الماضي، لم تتجاوز 13,3 في المائة، بمخزون مائي يصل إلى 98,33 مليون متر مكعب، من أصل مجموع الحجم الإجمالي لهذه السدود، والبالغ 740.77 مليون متر مكعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى