الرئيسيةرياضة

الجيش ينفي التعاقد مع الركراكي خلفا لطاليب

كذبت إدارة الجيش الملكي لكرة القدم كل ما تم تداوله نهاية الأسبوع الماضي، بشأن اقتراب الإطار الوطني وليد الركراكي من الإشراف على الفريق، خلفا للمدرب عبد الرحيم طاليب.
واعتبرت مصادر مقربة من الفريق العسكري، في حديثها لـ«الأخبار»، أن مكونات فريق الجيش الملكي متشبثة بالمدرب طاليب وطاقمه التقني، معتبرة الأمر مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة، وأن إدارة الفريق العسكري تضع ثقتها في أفراد الطاقم التقني الحالي، وليست لديها أي نية في التخلي عنهم.
هذا، ويواصل الجيش الملكي تحضيراته لمباراته المقبلة أمام مضيفه يوسفية برشيد، المقرر إجراؤها يوم غد الثلاثاء، برسم الجولة 27 من البطولة الوطنية، وكثف المدرب طاليب من تداريب الفريق، مركزا على الجانبين البدني والتكتيكي، من جهة لمساعدة «العساكر» على استعادة المنسوب البدني، ومن جهة أخرى الاشتغال أكثر على التنشيط الهجومي، من أجل تجاوز حالة الاستعصاء التي لازمت الفريق، منذ استئنافه منافسات الدوري الوطني، بعدما اكتفى بأربعة تعادلات وهزيمة واحدة.
ويستعيد الجيش الملكي في مواجهته للفريق الحريزي أربعة من لاعبيه، والذين غابوا عن المباراة الأخيرة أمام نهضة بركان، ويتعلق الأمر بكل من محمد علي بامعمر، عماد الراحولي، المالي أبو بكر تونغارا، بالإضافة إلى محمد فكري، حيث غاب كل من بامعمر وتونغارا والراحولي بسبب عقوبة الإيقاف، بينما تعافى فكري من فيروس كورونا، وانضم منذ فترة إلى التداريب الجماعية، أملا في العودة من جديد لتعزيز صفوف الفريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى