الرئيسيةالقانونية

الحكم على أستاذ جامعي بأداء 100 مليون بسبب تدوينة فايسبوكية

الأخبار

 

قضت المحكمة الابتدائية بأكادير بالحكم على أستاذ جامعي بإحدى الكليات  التابعة لجامعة ابن زهر بغرامة مالية قدرها 30 ألف درهم مع الصائر والإجبار في  الأدنى، وبقبول المطالب المدنية شكلا وموضوعا، والحكم عليه بأداء للمطالب بالحق المدني، وهو أستاذ جامعي أيضا بالكلية نفسها، تعويضا قدره 100 مليون سنتيم بعد متابعته بجنحة السب والقذف عبر تدوينة في موقع  التواصل  التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

وحسب مصادر إعلامية، فإن تفاصيل القضية تعود لمنسق ماستر المنظومة  الجنائية والحكامة الأمنية بكلية الحقوق ابن زهر، حيث كان قد تقدم بشكاية مباشرة إلى النيابة العامة يفيد فيها أنه تعرض للسب والقذف والستم من طرف أستاذ جامعي عبر استغلال صفحته الرسمية المفتوحة للعموم ليطلق العنان لاتهامه بالفساد وأنه “سرطان” يتعين استئصاله، كما وصفه بعبارة “تقلش للقضاء  الجالس في مساتر العلوم الجنائية بكلية ابن زهر للحقوق ليدرسهم الصبيان”.

وأضاف المعني في شكايته أن المتهم وصفه في تدوينة بالأمي قائلا “ماذا تنتظرون من رجال القضاء حينما يضعون للأميين من أجل شهادة الماستر ..بئس مصير العدل في  المغرب” حسب تدوينة  المتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى