الرئيسيةمجتمع

الداخلية توقف قائدا حاصره مزارعو الكيف وتستمع لمسؤول كبير بالعمالة

مواطنون فضحوا المستور وتحريات لجنة التفتيش قد تعصف بمسؤولين آخرين

علمت «الأخبار»، من مصادر موثوق بها، أن وزارة الداخلية أقدمت، صباح أول أمس الخميس، على توقيف قائد منطقة سيدي يحيى بنزروال بإقليم تاونات، في انتظار إحالته على أنظار المجلس التأديبي بوزارة الداخلية وترتيب الجزاءات الإدارية والقانونية ضده، على خلفية الواقعة غير المسبوقة التي شهدتها المنطقة، بعد أن وجد نفسه، مساء الثلاثاء الماضي، محاصرا داخل سيارته رفقة أحد أعوانه من طرف قرابة 3000 مواطن غالبيتهم من مزارعي الكيف بالمنطقة الذين طالبوا بحضور العامل من أجل الإفراج عن رجل السلطة.
وكشفت مصادر «الأخبار» أن التحريات الأولية التي باشرتها لجنة رفيعة المستوى من وزارة الداخلية، حلت بالمنطقة فور وقوع الفضيحة، عصفت بالقائد الذي التحق بسلك السلطة قبل سبع سنوات فقط، حيث تم توقيفه في انتظار إخضاعه لمسطرة التأديب التي قد تعصف بمستقبله المهني. كما استمعت اللجنة الوزارية المنتدبة من طرف وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت لرئيس قسم الشؤون العامة حول الواقعة ومجموعة من المواطنين بشأن ملابسات الواقعة التي استنفرت الأجهزة  الترابية الولائية والمركزية.
وكشفت مصادر خاصة للجريدة نسبة لمسار التحريات، أن العديد من المسؤولين بعمالة تاونات والأجهزة الأمنية باتوا يتحسسون رؤوسهم بعد تواتر معطيات بالمنطقة تؤكد أن مواطنين من بين المستجوبين من طرف اللجنة الوزارية فضحوا المستور بالمنطقة، بارتباط مع الحرب المستمرة بين مزارعي الكيف والسلطات، حيث شددوا على الانتقائية في محاربة الظاهرة التي تمتد لابتزازات ومساومات، وهو ما فجر، أخيرا، ردود أفعال في وجه رجال السلطة والدرك بالمنطقة، انتهت، مساء الثلاثاء الماضي، بمحاصرة قائد وعون سلطة بالجماعة الترابية سيدي يحيى بني زروال.
وكان حوالي 3000 مواطن غالبيتهم من ممتهني زراعة القنب الهندي بجماعة سيدي يحيى بني زروال، أقدموا على محاصرة قائد المنطقة، ورفض أي تفاوض مع مسؤولي الجماعة إلى حين حضور عامل الإقليم شخصيا إلى عين المكان، قبل أن تتدخل لجنة رفيعة المستوى ترأسها نائب وكيل الملك بمحكمة تاونات، وقائد الدرك الملكي بتاونات، ورئيس قسم الشؤون العامة بإقليم تاونات والقائد الإقليمي للقوات المساعدة ورئيس الدائرة، حيث تم الإفراج عن القائد مقابل فتح تحقيق في الموضوع، وهو ما تفاعلت معه وزارة الداخلية بإيقاف القائد فورا والتحري في باقي ملابسات النازلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق