الدرك يحجز سيارة إسعاف من رئيس جماعة بتطوان عن «البيجيدي»

الدرك يحجز سيارة إسعاف من رئيس جماعة بتطوان عن «البيجيدي»

تطوان: حسن الخضراوي

علمت «الأخبار»، من مصادر خاصة، أنه تم ضبط رئيس جماعة أولاد علي منصور بإقليم تطوان، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، زوال أول أمس (الثلاثاء)، من طرف حاجز للدرك الملكي بطريق أزلا، متلبسا باستغلال سيارة الإسعاف التابعة للجماعة لقضاء أغراض شخصية والسياحة رفقة مستشارين آخرين من الجماعة نفسها، حيث تم حجز سيارة الإسعاف بناء على تعليمات من قائد المركز وتسجيل محضر في الموضوع.
وأضافت المصادر ذاتها أنه، ورغم محاولة الرئيس تبرير استغلاله لسيارة الإسعاف، فإن رجال الدرك الملكي كانوا صارمين في تطبيق القانون الذي لا ينص على السماح باستعمال سيارة الإسعاف لأي من الأغراض مهما كانت عدا نقل الجرحى والمرضى نحو المستشفى من أجل تلقي العلاج. وقال أحد المهتمين إن ما وقع يعتبر فضيحة بكل المقاييس، أقل ما يمكن أن يترتب عنه هو استقالة الرئيس من مهامه أو إقالته من طرف حزبه الذي يتحدث عن الحكامة والنزاهة في التسيير والتدبير الخاص بالجماعات التي يترأسها. ونبه المتحدث ذاته إلى أن الرئيس ارتكب خطأ فادحا بتعريضه حياة بعض المرضى المحتملين أو النساء الحوامل للخطر عبر استغلاله لسيارة الاسعاف الوحيدة بالجماعة النائية لخدمة أغراض شخصية أو سياحية.
من جانبه، تحدث أحد ساكنة الجماعة عن أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها استعمال سيارة الإسعاف من طرف الرئيس لخدمة أغراض شخصية، ما يتطلب تدخلا عاجلا من طرف والي جهة طنجة- تطوان- الحسيمة وعامل الإقليم لتصحيح الوضع وعدم العودة إلى مثل هذه التصرفات التي يمكن أن تشكل خطرا حقيقيا على حياة المرضى والنساء الحوامل ممن تتطلب حالتهن الاستعجال. وكشف مصدر من المعارضة بجماعة أولاد علي منصور لـ«الأخبار»، أنه سبق تنبيه الرئيس إلى أن سيارة الإسعاف هي هبة ملكية ولا يمكنه استغلالها لأغراض شخصية وقضاء مآرب بعض المقربين وأعضاء الحزب، إلا أنه تجاهل ذلك واستمر في استغلال سيارة الإسعاف وترك المواطنين المرضى ينتظرون عودته مرة، ومرات أخرى يتدبرون وسائل نقل بديلة للوصول إلى المستشفى. وأضاف المتحدث ذاته أن المعارضة راسلت الجهات المسؤولة في الموضوع كتابيا، لإلزام الرئيس باحترام القانون وترك سيارة الإسعاف بالمرأب لتكون جاهزة في كل وقت لنقل المواطنين المرضى نحو المستشفى وإنقاذ حياتهم. هذا وحاولت «الأخبار» الاتصال بالرئيس المعني دون جدوى، كما اتصلت برئيس الجماعة الحضرية لتطوان لأخذ وجهة نظره في الموضوع والتعليق عليه، إلا أنه أجاب بأنه ليس له اطلاع على حيثيات الواقعة.
إلى ذلك، قال فاعل جمعوي إن جمعيات حقوقية تستعد لتقديم شكايات إلى الجهات المسؤولة في موضوع استغلال سيارة الإسعاف لأغراض شخصية من طرف الرئيس والمقربين منه، وتعريض حياة المرضى للخطر، والمطالبة بفتح تحقيق لتصحيح الوضع ومعالجته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة