الرئيسيةرياضة

الركراكي يضع برنامجا تدريبيا صارما للاعبي الوداد

سفيان أندجار

يستأنف الوداد الرياضي لكرة القدم تداريبه، بعد غد الأحد، وذلك بعدما قرر المدرب وليد الركراكي منح لاعبي الفريق فترة راحة مدتها 4 أيام، عقب الفوز الذي حققه النادي الأحمر، الثلاثاء الماضي، ضد نهضة بركان، بنتيجة هدفين مقابل لاشيء، برسم الجولة الثانية عشرة من منافسات البطولة الوطنية القسم الأول.

وستغيب عن تداريب الوداد مجموعة من العناصر، منها أيوب العملود، يحيى جبران، أيمن الحسوني وأشرف داري، وذلك بسبب مشاركتها رفقة المنتخب الوطني الرديف في  كأس العرب، التي ستنطلق، الثلاثاء المقبل بقطر.

كما سيغيب أيضا عن الفريق الأحمر اللاعب عبد الله حيمود، والذي سيدخل التجمع الإعدادي المغلق للمنتخب المغربي لأقل من 23 سنة، في الفترة المتراوحة ما بين 29 نونبر الجاري و5 دجنبر المقبل، والذي سيقام بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة.

من جهة أخرى، ينتظر أن يشد الوداد الرحال، بداية الأسبوع المقبل، إلى مملكة البحرين، من أجل المشاركة في دوري ودي هناك، في الفترة ما بين 1 و10 دجنبر القادم.

وتلقى الوداد الموافقة من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والتي رخصت للفريق بالمشاركة في الدوري الودي المذكور، بحكم أن تاريخه المحدد يوافق توقف البطولة الوطنية، لمشاركة المنتخب الوطني الرديف في «مونديال العرب».

وعلاقة بالقلعة الحمراء، قرر الطاقم التقني للوداد بقيادة الركراكي، التركيز خلال المرحلة المقبلة على إعداد اللاعبين من الناحية البدنية، وتصحيح مجموعة من الأخطاء، خصوصا منها في جانب الدفاع وصناعة اللعب، إذ رغم أن الفريق الأحمر يعتلي صدارة ترتيب الدوري الوطني ولم ينهزم بعد في المسابقة، إلا أن الركراكي يؤكد للاعبيه أن المسار ما زال طويلا من أجل تحقيق اللقب، وأن على النادي تصحيح مجموعة من الأخطاء.

وستكون مرحلة توقف البطولة الوطنية مناسبة لمجموعة من لاعب الوداد، من أجل استعادة لياقتهم البدنية، والعودة من الإصابة، ومن بينهم زهير المترجي، بدر كدارين ومحمد فرحان. في حين سيستغل  الركراكي مدة التوقف من أجل إخضاع مجموعة من اللاعبين الجدد للاختبارات، في أفق التعاقد معهم في «الميركاتو» الشتوي المقبل.

ويحتل الوداد صدارة البطولة الوطنية بفارق ثماني نقاط عن مطارده الرجاء الرياضي، بعد فوزه أخيرا على نهضة بركان بهدفين لصفر، وهزيمة «النسور» أمام  أولمبيك آسفي بهدف نظيف.

 

 

‪______________________________________________

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى