الدوليةالرئيسية

الشرطة الفرنسية تفكك شبكة مسلحة موالية لليمين للمتطرف تظم عسكريين ومسؤولا رفيعا

النعمان اليعلاوي

قالت مصادر إعلامية فرنسية، إن الشرطة الباريسية المكلفة بمحاربة الجريمة المنظمة ألقت القبض على عشرة أشخاص في عدة مناطق من فرنسا ووضعوا رهن الاعتقال لدى الشرطة يوم الثلاثاء 12 يناير ، في إطار تحقيق قضائي بدأ في يونيو 2020 ، بتهم حيازة واحتجاز ونقل أسلحة و التآمر، وبحسب المعلومات التي استقتها المصادر فإن ستة من المعتقلين هم من العسكريين العاملين أو المتقاعدين الشباب من وزارة الدفاع.

وأضافة المصادر أن هذه الشبكة، التي تعتبر غير نمطية نسبيًا من حيث نطاقها وقربها من دوائر عصابات المخدرات، يشتبه بشكل خاص في أنها زودت تجار المخدرات وأنصار اليمين المتطرف بالأسلحة.

وأشارت المصادر إلى أنه بالنسبة لبعض الموقوفين، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو ما إذا كان من الممكن استخدام هذه الأسلحة، في الفترة القادمة لخطة عمل نشر العنف، حيث كان أحدهم معروفا بأنه متعاطف مع اليمين المتطرف بينما كان الآخر “عالقا” بسبب علاقاته اليمينية المتطرفة.

وأكدت المصادر أنه ومن بين المعتقلين جنديين نشطين، ومسؤول من وزارة الدفاع، كما تم القبض على ثلاثة عسكريين متقاعدين يشتغلون في القطاع الخاص ، من بينهم مسؤول رفيع المستوى، فضلاً عن مساعد أمني سابق للشرطة الوطنية وحارس أمن، وقد تمت هذه الاعتقالات في إيل دو فرانس، في شرق وجنوب فرنسا.

وضبطت عدة أطنان من الأسلحة والذخائر وعثر على مخبأ للأسلحة خلال عمليات تفتيش لمنازل المحتجزين. ومن بين هذه الأسلحة ، التي لم يتم توضيح تصنيفها بعد ، مسدسات وبنادق هجومية وأسلحة طويلة وقنابل يدوية ومسحوق، تم شراء معظمها من هواة جمع العملات، وأعيد تسليحها ثم إعادة بيعها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى