الرئيسيةصحةصحة وتغذية

الطرق الصحيحة لتجنب نوبات الجيوب الأنفية

الأخبار

 

إن الجيوب الأنفية من الأمراض المزعجة للغاية والتي تسبب آلام حادة على مستوى الرأس والوجه بشكل عام، وقد تكون أعراضها فيها ما هو يوجد عند المصابين بالأنفلونزا وهناك من لا يستطيع التفرقة بينهما، ولتجنب التهابات الجيوب الأنفية من المهم إتباع نصائح الدكتور «جيل غيون»، طبيب الأنف والأذن والحنجرة في المعهد الفرنسي لجراحة الأنف والجيوب الأنفية.

غالبا ما تتحول نزلات البرد إلى التهاب الجيوب الأنفية. الصداع والحمى وسيلان الأنف وأحيانا يصاحب التهاب الجيوب الأنفية علامات مثل آلام الأسنان. والسبب هو وجود تجاويف عظمية فوق العينين (الجيوب الأمامية)، وتحت العينين (الجيوب الفكية)، وبين العينين (الجيوب الغمادية)، وفوق التجاويف الأنفية (الوريدية). دور هذه التجاويف غير مفهوم بالكامل. ولكن هناك شيء واحد مؤكد عندما يلتهب الغشاء المخاطي الذي يبطنها (التهاب الجيوب الأنفية الالتهابي) أو (التهاب الجيوب الأنفية)، يحدث  ألم حاد في هذه المناطق.

بما أن نزلات البرد هي السبب الرئيسي لالتهاب الجيوب الأنفية، فإن الوقاية منه هي أيضا أفضل طريقة لتجنب نوبة التهاب الجيوب الأنفية. بالنسبة لالتهاب الأنف التحسسي، فإن إدارة الحساسية تقلل إلى حد كبير من تكرار النوبات. بالنسبة لالتهاب الأنف المعدي، هناك العديد من المكملات الغذائية التي تساعد على تنظيم المناعة، ينصح الدكتور جيل من جانبه بملعقة من العسل كل صباح باعتباره دواء مضادا للعدوى». يمكن أيضا تجربة علاج غذاء ملكات النحل أو حتى فيتامين أ بجرعات منخفضة.

 

لتصريف مخاطة الأنف. يمكن شراء القرون المالحة الفسيولوجية، أو بخاخات المياه الحرارية التي لها خصائص مضادة للالتهابات، أو بخاخات مياه البحر .

من ناحية أخرى، يجب تجنب الأدوية المضادة للبرد لأن لديها تأثير مضيق للأوعية ويعطي انطباعا بالتنفس بشكل أفضل، بحيث  تجفف الغشاء المخاطي، ويحذر الأخصائي من أنه يعزز اختراق الأنسجة للميكروبات، وبالتالي تطور عدوى ثانوية فعندما تكون لديك نزلة برد، وإذا كنت تتناول مضادات الزكام، فإنك تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى