GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

العثماني يحدد الأربعاء المقبل لتنصيب حكومته وينقلب على سلفه ويطلب ود النقابات و«الباطرونا»

العثماني يحدد الأربعاء المقبل لتنصيب حكومته وينقلب على سلفه ويطلب ود النقابات و«الباطرونا»

عادل نجدي

تحوم شكوك قوية حول حضور عبد الإله بنيكران، أمين عام حزب العدالة والتنمية، جلسات المناقشة والتصويت على التصريح الحكومي، المنتظرة بداية الأسبوع المقبل، في حين تثار تساؤلات حول موقف الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، من غيابه في ظل عدم إعلان المحكمة الدستورية وإلى حد الساعة شغور مقعده البرلماني عن دائرة سلا المدينة.

ووفق مصادر برلمانية، فإن المعطيات المتوفرة تذهب في اتجاه ترجيح كفة غياب بنكيران عن جلسة التصويت على التصريح الحكومي للحكومة التي يقودها حزبه، بعد غيابه عن جلسة التقديم، مشيرة إلى أن غياب رئيس الحكومة المعفى يطرح أكثر من علامة استفهام حول عدم حضوره، رغم أنه ما زال يتمتع بالصفة البرلمانية، إذ من الواجب عليه الحضور إلى حين إصدار المحكمة الدستورية قرار شغور مقعده بناء على الاستقالة التي تقدم بها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة