الرئيسيةرياضة

الفيفا يرفض حمل الحدادي القميص الوطني

هشـام الطرشي

مقالات ذات صلة

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم طلبا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يقضي بتمكين اللاعب الدولي المغربي منير الحدادي، مهاجم فريق إشبيلية الاسباني، من جوازه الرياضي حتى يتمكن من الانضمام لتشكيلة التي انتقاها الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش، لخوض وديتي السنغال والكونغو.

وفي بلاغ نشرته على موقعها الرسمي، أكد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن لجنة قانون اللاعب التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA“، رفضت الطلب الذي تقدمت به الجامعة بخصوص انضمام اللاعب منير الحدادي للمنتخب المغربي على ضوء القانون الجديد الذي أصدرته الفيفا بعد اجتماعها الأخير لجمعيتها العمومية بخصوص إمكانية تغيير اللاعبين منتخباتهم الحالية إلى منتخب آخر.

واستندت لجنة قانون اللاعب في قرارها على مشاركة منير الحدادي في ثلاث مباريات رفقة المنتخب الإسباني لأقل من 21 سنة وهو يزيد عن ذلك بشهرين التي يسمح بها عادة في المشاركة بهذه الفئة، وهو ما يتعارض، بحسبها، مع أحد بنود القانون الجديد والمتعلق بفئة أقل من 21 سنة. فيما أوضح بلاغ الجامعة إلى أن القرار لم يستند على مشاركة الحدادي مع المنتخب الإسباني الأول.

وأضاف ذات البلاغ أن مشاورات أجرتها الجامعة مع الفيفا أفضت إلى استئناف القرار استعجاليا لدى المحكمة الرياضية الدولية.

من جهة أخرى، وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم على الطلب المغربي لانضمام كل من أيمن برقوق وسامي ماي إلى المنتخب المغربي.

هذا وعمد الفيفا خلال جمعيته العمومية المنعقدة في الـ18 من شتنبر المنصرم، إلى إدخال مجموعة من التعديلات على قوانينه، خصوصا تلك المرتبطة باللاعبين مزدوجي الجنسية، حيث أصبح بإمكان من سبق لهم المشاركة مع منتخب النشأة لدقائق معدودات من اللعب مع منتخب البلد الأصل، وهو ما يعني تسوية وضعية اللاعب الحدادي التي ضلت معلقة منذ مشاركته مع المنتخب الاسباني في شتنبر من عام 2014 برسم تصفيات أورو 2016.

وعلق وحيد خليلوزيتش على قرار الفيفا بالتعبير عن استيائه لعدم أهلية الحدادي حمل القميص الوطني بالنظر لقرار الفيفا. مؤكدا أن الحدادي يكتفي في هذه الأثناء بالمشاركة في التداريب التي تجريها النخبة الوطنية استعدادا لوديتي السنغال والكونغو اللتين ستجريان على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط يومي الجمعة والثلاثاء المقبلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى