الرئيسيةتقارير سياسيةسياسية

الملك يدعو كل الفرقاء إلى الانخراط المرحلة المقبلة التي تتطلب تضافر كل الجهود

شدد الملك محمد السادس في الخطاب السامي الذي وجهه للأمة مساء يومه الأربعاء 29 يوليوز بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لعيد العرش، (شدد) على أن “المرحلة المقبلة تتطلب تضافر جهود كل المغاربة لرفع تحدياتها”.

وتوجه الملك إلى كل القوى الديمقراطية دون استثناء، مخاطبا فيها “روح الغيرة الوطنية، والمسؤولية الفردية والجماعية، للانخراط القوي في الجهود الوطنية، لتجاوز هذه المرحلة، ومواجهة تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية”.

وقال الملك في الخطاب: “علينا أن نجعل من المكاسب المحققة في هذا الظرف القصير، منعطفا حاسما، لتعزيز نقط القوة التي أظهرها المغاربة، وتسريع الإصلاحات التي تقتضيها المرحلة، واستثمار الفرص التي تتيحها”.

وأضاف الملك أن ذلك “ما سيمكن من ربط الماضي بالحاضر، ونكون خير خلف لخير سلف، مستحضرين، بكل إجلال، الأرواح الطاهرة لرجال المغرب الكبار، وفي مقدمتهم جدنا ووالدنا المنعمان، جلالة الملك محمد الخامس، وجلالة الملك الحسن الثاني، أكرم الله مثواهما، وكل شهداء الوطن الأبرار”.

وأشاد الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية “بقواتنا المسلحة الملكية، وقواتنا الأمنية، بكل مكوناتها، لتجندها الدائم بقيادتنا، للدفاع عن وحدة الوطن، وصيانة أمنه واستقراره”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى