الملك يعين وزراء حكومة العثماني

الملك يعين وزراء حكومة العثماني

ترأس الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن ، اليوم الأربعاء بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط، مراسم تعيين أعضاء الحكومة الجديدة.

و تألفت الحكومة من المصطفى الرميد وزيرا للدولة مكلفا بحقوق الإنسان، وعبد الوافي لفتيت وزيرا للداخلية، و ناصر بوريطة وزيرا للشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

وعين عاهل البلاد كلا من محمد أوجار وزيرا للعدل، وأحمد التوفيق وزيرا للأوقاف والشؤون الإسلاميّة، ومحمد الحجوي أمينا عاما للحكومة، ومحمد بوسعيد وزيرا للاقتصاد والمالية.

و جرى تعيين عزيز أخنوش وزيرا للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومحمد نبيل بنعبد الله وزيرا لإعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ومحمد حصاد وزيرا للتربية والوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

و عادت حقيبة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي إلى مولاي حفيظ العلمي، أما عبد القادر اعمارة فقد تولى وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، والحسين الوردي بقي وزيرا للصحة، بينما عزيز الرباح جرى تعيينه وزيرا للطاقة والمعادن والتنمية المستدامة.

و عين الملك على رأس وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي الوزير محمد ساجد، ورشيد الطالبي العلمي وزيرا للشباب والرياضة، ومحمد الأعرج وزيرا للثقافة والاتصال، وبسيمة الحقاوي وزيرة للأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة