الرئيسيةصحة

الهاتف المحمول يدمر الصحة

قام باحثون أمريكيون بدراسة مخاطر الهاتف المحمول نظرا لزيادة استخدامه بصورة كبيرة جدا، وقد وجد الباحثون الذين استعملوا الفئران في بحثهم علاقة بين الهواتف المحمولة والإصابة بالسرطان، ليس هذا فحسب بل وقد وجد الباحثون أضرارا صحية أخرى.
فمشاهدة الهاتف طوال اليوم ليس أمرا جيدا لصحة العيون، بحيث يمكن أن يسبب إجهاد العين، ويسمى أيضا متلازمة رؤية الكمبيوتر، ويكون الضوء ساطعا بحيث يمكنه محاكاة أشعة الشمس وتعطيل الهرمونات البشرية ومنع الشعور بالنعاس.
ووفقا لدراسة جديدة نشرت في مجلة علمية، فإن الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة قد يزيد من خطر الإصابة بالعمى. وأظهرت الدراسات السابقة التي أجرتها جامعة “توليدو” أن الضوء الأزرق على خلايا العين يحول الجزيئات الحيوية إلى سم يدمر الخلايا ويمكن أن يسبب الضمور البقعي المرتبط بالعمر، وهو أحد أكبر أسباب العمى في العالم.
وقال “أجيث كاروناراثني”، الأستاذ المساعد في قسم الكيمياء أن الإنسان يتعرض باستمرار للضوء الأزرق، ولا تستطيع القرنية وعدسات العين حجبه أو عكسه.
بينما يقضي الشباب من ثمان إلى عشر ساعات يوميا على الهواتف الذكية، فليس من المفاجئ أن نكتشف الضغط الكبير على العمود الفقري. يعاني الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين ستة عشر وأربعة وعشرين سنة من مشاكل في الظهر والرقبة، والآلام المزمنة وتلف الأقراص.
واحدة من العلامات الرئيسية للاستخدام المفرط للهواتف الذكية هي الألم المزمن والمتزايد الذي نشعر به في معصمينا وإبهامنا. استعمال الهواتف يؤدي لضغط لا مبرر له على الأوتار والعضلات الحساسة باليدين. وهذا الألم هو علامة واضحة على أنه ينبغي التقليل من استخدام الهواتف أو على الأقل أخذ استراحات.
يمنع الضوء الأزرق الجسم من إنتاج الميلاتونين، وهو الهرمون الضروري للاسترخاء أثناء النوم. حتى الاستخدام القصير للهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي قبل الذهاب إلى السرير يمكن أن يبقينا مستيقظين لساعات لاحقة. تجنب الهواتف الذكية والشاشات الإلكترونية الأخرى قبل النوم بساعتين على الأقل لضمان ليلة نوم جيدة.
بالإضافة إلى ذلك فقد وجدت جامعة أريزونا أن الهواتف الذكية يمكن أن تحتوي بسهولة على ما يصل إلى عشرة أضعاف البكتيريا المتواجدة بمقاعد المرحاض، هذه الأرقام المروعة والمثيرة للاشمئزاز على أقل تقدير. عندما نأخذ في الاعتبار عدد المرات التي نشارك فيها هواتفنا الذكية والأجهزة اللوحية هذه الأيام، لهذا ينصح بتنظيف الهواتف النقالة وتطهيرها مرة في الأسبوع على الأقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى