الرئيسيةتقاريروطنية

الهراويين اعتصام أعضاء الجماعة بسبب غياب الرئيس عن الدورة الاستثنائية

مصطفى عفيف

مقالات ذات صلة

 

 

دخل أزيد من 19 عضوا بالمجلس الجماعي للهراويين بإقليم مديونة، صباح أول أمس الأربعاء، في اعتصام بمقر الجماعة، تزامنا مع الدورة الاستثنائية التي كان من المقرر أن تعقد، في اليوم نفسه، بناء على اقتراح من عامل الإقليم. وهي الدورة التي غاب عنها الرئيس الذي قدم شهادة طبية للمجلس من أجل تبرير غيابه، الشيء الذي لم يستسغه أعضاء المعارضة الذين دخلوا في اعتصام احتجاجا على غياب الرئيس، مع توجيه رسالة إلى السلطات الإقليمية من أجل تطبيق المادة 64 من القانون التنظيمي 14/113 في حق رئيس الجماعة المحسوب على حزب الاستقلال.

وكان مجموعة من أعضاء المعارضة طالبوا، رئيس المجلس الجماعي، بتقديم حصيلة الإنجازات خلال هذه الولاية الانتخابية، الأمر الذي جعل المجلس يعيش على إيقاع تصدعات داخلية عجلت بتوجيه المستشار الجماعي، سعيد عاتيق، رئيس لجنة المرافق العمومية والخدمات بجماعة الهراويين، رسالة إلى رئيس الجماعة يطالبه فيها بتمكينه من حصيلة الإنجازات التي تم تحقيقها لفائدة ساكنة المنطقة خلال الولاية الحالية التي تشارف على نهاية السنتين من تدبير المرحلة، وكذا الاطلاع على مدى تنفيذ المقررات الجماعية التي حظيت بالتصويت عليها من طرف المجلس الجماعي الهراويين.

وتأتي مراسلة سعيد عاتيق لرئيس جماعة الهراويين بعد وقوفه على ما أسماه دخول الجماعة النفق المسدود بسبب غياب مشاريع تنموية واجتماعية، وكذا لمعرفة كل الإكراهات والمعيقات التي حالت دون تنفيذ المقررات الجماعية لتحقيق الأهداف المنشودة من أجل العمل على تجاوزها وتدارك ما فات في المدة المتبقية من فترة الولاية الجماعية الحالية، تجنبا للسقوط في هدر الزمن التنموي في المنطقة.

وكانت المعارضة داخل المجلس الجماعي احتجت على الرئيس أكثر من مرة بسبب غيابه عن دورات المجلس، وطالبت بإقالته على خلفية مجموعة من النقط التي كانت المعارضة سطرتها لإسقاط الرئيس، ومن أهمها غيابه عن الحضور وعدم الاكتراث بمراسلة العمالة والتلاعب ببعض محاضر الدورات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى