الرئيسيةرياضة

الوداد مرشح للمشاركة في السوبر الإفريقي

استهل باتريس موتسيبي، مهامه برئاسة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بدراسة اقتراح جياني إنفانتينو، رئيس الفيفا، وذلك من أجل إقامة بطولة تحت مسمى دوري السوبر الإفريقي، وهو ما تم مناقشته وتطوير الفكرة من جانب كاف، بعد نجاح موتسيبي.
ويتضمن دوري السوبر الإفريقي جوائز مالية تصل إلى 20 مليون دولار، وتشارك فيه أندية الصفوة في قارة إفريقيا، بحسب المقترح المطروح على طاولة كاف، لكن التحدي بالنسبة لـ»موتسيبي» هو الجدول الزمني للبطولة، في ظل انشغال الأندية بخوض منافسات دوري الأبطال والكونفدرالية.
وسيتم دراسة القيام بدوري السوبر الإفريقي المزمع انطلاقه قريبا وتحديدا عقب نهاية بطولة الأمم الإفريقية التي تستضيفها الكاميرون، حتى لا يتعرض لاعبو الأندية والمنتخبات لضغط المباريات وفشل المسابقة مبكرا.
وكشف مصدر مقرب من الاتحاد الإفريقي أن دورى السوبر الإفريقي سيكون لصفوة الأندية الإفريقية، وكان هناك شبه إجماع بين الاتحادات الأهلية التي ناقشت فكرة انظلاق المسابقة على أن يتم اختيار الأندية من خلال التصنيف السنوي لهذه الأندية على أن تشهد مشاركة من 4 إلى 6 أندية فقط سواء كانت بطولة مجمعة أو من خلال مباريات الذهاب والإياب على أن تكون مجموع جوائزها 20 مليون دولار تقسم حسب مراكز الأندية في نهاية البطولة. ويبقى الوداد الأقرب للمشاركة بحكم تصنيفه الجيد خلال السنوات الماضية في حين تبقى مشاركة الرجاء الرياضي في البطولة مبهمة لحدود الساعة بحكم تراجع الفريق الأخضر في التصنيف القاري.
من جهته حسم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) نهاية الأسبوع الماضي، في العديد من القرارات، أبرزها، إجراء المباريات 48 المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم المقررة في الفترة من 22 إلى 30 مارس 2022، خلف أبواب مغلقة، في ظل الوضع الوبائي المتفشي، خاصة
مع اقتراب إفريقيا من بلوغ أربعة ملايين حالة إصابة بفيروس كورونا، وتقرر اتخاذ إجراءات صارمة في ضوء الاستئناف الكبير لتصفيات كأس الأمم الإفريقية 2022.
وأبلغت الهيئة الإدارية لكرة القدم الإفريقية، جميع الاتحادات الكروية في القارة السمراء، أن كل مباريات اليومين الخامس والسادس من تصفيات «الكان» المقبل، والمقرر إجراؤها في نهاية مارس الجاري عبر القارة ستقام في غياب الجماهير، وذلك لضمان سلامة جميع اللاعبين في الكرة المستديرة، وأنه سيتم إطلاع كل الاتحادات على «بروتوكول» السلامة والأمن الجديد، الذي فرضه وباء كوفيد 19، من أجل تنظيم استئناف المباريات في أحسن الظروف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى