صورة اليومصورة وخبر

بالأبيــض والأســـود

الأمير مولاي الحسن يلقي كلمة في القصر الملكي أمام ممثلي جيش التحرير المغربي الذين جاؤوا لإعلان تنفيذهم للأمر الملكي القاضي بتسليم أسلحتهم وانضمامهم للجيش الملكي.
وكان الملك الراحل محمد الخامس قد دعا، أواخر سنة 1955، إلى الحوار مع قدماء المقاومة للخروج من الأزمة والاحتقان الذي كان بين حملة السلاح السابقين والسياسيين. وقد عرفت تلك المرحلة أحداثا دامية سقط ضحيتها مئات القتلى.
الجنرال أوفقير، الواقف وحيدا في وسط الصورة، كان مرافقا للملك الراحل ولولي العهد، قبل أن يتم تعيينه مديرا عاما للأمن الوطني بسنوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى