صورة اليومصورة وخبر

بالأبيــض والأســـود

في صيف سنة 1934، زار السلطان محمد بن يوسف فرنسا، وكان ولي العهد الأمير مولاي الحسن الشغل الشاغل للصحافة الفرنسية التي غطت يوميات رحلته الاستكشافية لمدن فرنسية حيث زار مدينة الملاهي والمتاحف. تكلف موظفو الإقامة العامة الفرنسية بإعداد برنامج سياحي لولي العهد لكي يتعرف على أشهر معالم باريس والمدن الأخرى التي زارها. بينما الفرنسيون تابعوا بفضول كبير هوايات الأمير الجديد الذي انتشرت صور طفولته قبل مجيئه إلى فرنسا في الصحافة منذ بداية الثلاثينيات من القرن الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى