الرئيسيةوطنية

بحر آسفي يتقاذف أطنانا من الحشيش

آسفي: المهدي الكراوي

لفظ بحر آسفي على مستوى النقطة البحرية «الجليدات» شمالا والتابعة لجماعة البدوزة رزما من الحشيش المعبأ من قبل عصابات المخدرات والمعد للتهريب عبر مراكب الصيد في أعالي البحار.
وأقدمت القيادة الجهوية للدرك الملكي، وفق المعلومات المتوصل بها، على تمشيط المنطقة البحرية «الجليدات»، حيث جرى حجز كل رزم الحشيش التي لفظها البحر، كما قامت دورية تابعة للبحرية الملكية بعملية واسعة جابت العديد من الأميال البحرية شمال مدينة آسفي.
ويأتي اكتشاف العشرات من رزم الحشيش التي لفظتها أمواج بحر آسفي على بعد يوم واحد فقط بعد عملية نوعية للبحرية الملكية التي كانت تقوم بعملية اعتيادية لمراقبة وتمشيط الساحل الشمالي لآسفي حيث عثرت على العشرات من رزم الحشيش تطفو فوق سطح البحر.
وكشفت معطيات ذات صلة أن تنسيقا أمنيا بين البحرية الملكية والدرك الملكي في آسفي مكن من حجز أزيد من 4 أطنان كانت عائمة في عرض سواحل آسفي، حيث جرى، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، حجزها ووضعها تحت حراسة أمنية مشددة بمرأب إدارة جمارك ميناء آسفي.
ولم يستبعد مصدر رسمي أن تكون هناك علاقة وطيدة بين المخدرات التي جرى حجزها وهي عائمة فوق البحر وبين الحمولة الثانية التي لفظها البحر بعد أقل من 24 ساعة، حيث تم الوقوف على تطابق الحمولتين، خاصة في طريقة تعبئتها وأيضا الكتابات والأرقام المتشابهة التي تحملها، فيما تشير كل المعطيات الأولية للبحث الأولي إلى أن مركبا للصيد البحري قد يكون تخلص منها لحظات قليلة بعد العملية الاعتيادية التي قامت بها البحرية الملكية لمراقبة الساحل البحري ومحاربة تهريب المخدرات ومافيات الهجرة السرية.
وخلال الأسبوع نفسه تمكن درك آسفي من توقيف شاحنة محملة بطن واحد من الحشيش قادمة من منطقة تاونات، حيث جرى توقيفها بجنوب ساحل آسفي بجماعة أولاد سلمان، بعدما كانت في طريقها إلى نقطة بحرية بمنطقة البحيبح قصد تهريبها عبر قارب مطاطي.
هذا وجرى، بعد مطاردة للشاحنة، إيقاف سائقها ومرافقه كما تم حجز بندقية صيد وقارب مطاطي مع محركه وأسلحة بيضاء، ووضعا رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار إحالتهما على النيابة العامة.

إقرأ أيضاً  عاجل... اختبار 4 علاجات لفيروس كورونا بأوروبا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى