الرئيسيةسياسية

بداية سقوط مسؤولين عن أقسام إدارية ببلدية القنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

بدأ بعض المقربين من الرئيس السابق ينسحبون من بعض الأقسام الإدارية للموظفين بعدما علموا أن رياح التغيير ستطولهم من المسؤوليات التي أشرفوا عليها، والتي خلفت ردود فعل وغضبا وسط الموظفين بالقنيطرة، خاصة في امتحانات الكفاءة المهنية التي عرفت جدلا واسعا حول مدى أحقية الناجحين المقربين من المجلس السابق.

وأفادت مصادر الجريدة بأن رئيس قسم التعاون والاتصال أقدم على تقديم طلب إعفائه من مهامه لرئيس جماعة القنيطرة أنس البوعناني لأسباب عزاها لظروف قاهرة، بعدما كان يدبر هذا القسم في عهد المجلس السابق ودخوله في معترك الدفاع على عزيز رباح والسهر على الدعاية لتلميع صورته وسط سكان القنيطرة، قبل أن تعصف بزميله الرئيس والوزير السابق رياح التغيير بعد التصويت العقابي ضد سياسته في التسيير.

وأكدت مصادر مطلعة أن رئيس قسم التعاون والاتصال كان قد سبق له الإشراف على لجنة امتحانات الكفاءة المهنية التي أدخل عليها هذه السنة الرئيس الجديد عدة تعديلات حتى يتم القطع مع سياسة المحاباة والقرابة، مطالبا بعدم التدخل في شؤون الموظفين واحترام كرامتهم. وزادت مصادر الجريدة أن أنس البوعناني أعطى أوامر لرئيسة قسم الموارد البشرية بتعديل فوري حول طريقة اجتياز امتحانات الكفاءة المهنية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى