الرئيسية

برنامج منطقة محظورة على قناة «تيلي ماروك» يفجر قنبلة

الأخبار 

خلفت شهادة صادمة لشاب ثلاثيني مثلي الجنس عن امتهانه «دعارة الرجال» وممارسته الجنس مع عدد كبير من «الزبناء» بدون حماية/ أي بدون وضع العازل الطبي، لتفادي نقل العدوى إلى زبنائه الذين يجهلون إصابته بمرض فقدان المناعة المكتسبة، (خلفت) ردود فعل قوية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم تداول هذه الشهادة مباشرة بعد عرض الحلقة، بداية الأسبوع الماضي، ما بث الرعب في نفوس المغاربة، خصوصا النساء منهن اللواتي اعتبرن أنفسهن غير بعيدات عن الخطر، مادامت السيدا تنتشر بهذا الشكل المهول بين المغاربة.
وتفجرت هذه «القنبلة» في برنامج «منطقة محظورة» الذي يبث مساء يوم كل ثلاثاء على قناة «تيلي ماروك» الفضائية، والذي تقدمه وتعده الصحفية سلوى مفتوح، خلال مناقشة موضوع «فقدان المناعة المكتسبة السيدا»، بحضور ممثلي جمعيات مغربية لمحاربة السيدا، وتم عرض قصة مثلي جنس مصاب بالسيدا يمتهن الدعارة حتى بعد علمه بإصابته بالمرض، والأخطر من هذا أنه يمارس الجنس بدون حماية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق