الرئيسية

بعد روبورطاج بثته قناة “تيلي ماروك”… عامل برشيد يستدعي مسؤولي المجلس البلدي وقطاع الماء

برشيد: مصطفى عفيف

مقالات ذات صلة

 

 

كشفت مصادر مطلعة لـ»الأخبار»، أن نور الدين أوعبو، عامل إقليم برشيد، انتفض في وجه المديرية الجهوية والإقليمية للمكتب الوطني للماء والكهرباء، قطاع التطهير، وكذا في وجه بعض المسؤولين بالمجلس الجماعي ببرشيد، بعدما هددهم بتحريك المسطرة الإدارية في حقهم بسبب الاختلالات التي يعرفها مشروع تأهيل قنوات التطهير بالحي الحسني بالمدينة نفسها، وما سببته من أضرار للسكان بسبب انتشار الروائح والفضلات.

 

وأفادت مصادر حضرت لقاء احتضنه مقر العمالة، صباح الجمعة الماضي، بعدما تم استدعاء مسؤولي المكتب الوطني والمجلس الجماعي على وجه الاستعجال مباشرة بعد الروبورتاج الذي بثته قناة «تيلي مروك» زوال الخميس الماضي، والذي رصدت من خلاله تعثر الأشغال التي يعرفها مشروع تأهيل قنوات التطهير بالحي الحسني ببرشيد، وهو المشروع الذي يشرف على إنجازه المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قطاع الماء، بتمويل من البنك الدولي ووزارة الداخلية، حيث وقف روبورتاج النشرة على تحول أزقة الحي إلى مستنقعات وتجمع مياه الواد الحار التي أصبحت تطلق روائح كريهة تزداد حدتها مع ارتفاع درجة الحرارة، وكذا ظهور بعض الاختلالات بعد تسجيل انهيار بعض القنوات قبل انتهاء الأشغال بها.

 

هذا وحملت كلمة ممثل الإدارة الترابية ببرشيد، خلال الاجتماع، انتقادات شديدة اللهجة لمسؤولي المكتب الوطني على مستوى المديرية الجهوية والإقليمية، بعدما أكد العامل على توصل مصالح العمالة بمجموعة من الشكايات والمراسلات من طرف فعاليات المجتمع المدني والحقوقي التي كشفت عن مجموعة من الخروقات العينية والتقنية التي شابت أشغال إعادة هيكلة شبكة التطهير السائل بالحي الحسني، منها غياب شروط السلامة والأمن، وغياب تسييج الورش، وعدم إزالة الأتربة الناتجة عن الحفر التي عزلت الحي عن محيطه الخارجي، وغياب اللجنة التقنية لتتبع الأشغال والحرص على جودتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى