تجار الخضر والفواكه بسيدي سليمان يقاطعون سوق الجملة ويطالبون بافتحاص مالي

تجار الخضر والفواكه بسيدي سليمان يقاطعون سوق الجملة ويطالبون بافتحاص مالي

علم «الأخبار بريس»، من مصادر مطلعة بالمجلس البلدي لسيدي سليمان، أن تجار الخضر والفواكه بالجملة المنضوين تحت إطار جمعيتين عُهِدَ إليهما باستغلال السوق، رفضوا، مساء أول أمس (الاثنين)، أداء الرسوم الجبائية لفائدة الجماعة الحضرية مقابل استغلال السوق، وعمدوا إلى التصعيد في وجه المكلف بتدبير شؤون سوق الخضر والفواكه، في ظل رفضهم طريقة تعامل الموظف الجماعي المكلف بعملية التحصيل ببوابة سوق الخضر والفواكه بسبب ما وصفوه بـ«الانتقائية» في استخلاص الجبايات والتعامل بمنطق «الزبونية» وتعطيل بنود القرار الجبائي.

وبحسب مصادر «الأخبار بريس»، فقد أجرى التجار الغاضبون حوارا أمام مدخل بناية سوق الجملة للخضر والفواكه مع باشا مدينة سيدي سليمان يونس هيدودي، في ظل سفر رئيس المجلس البلدي لسيدي سليمان محمد الحفياني، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، إلى «تركيا» في رحلة استجمام، حيث استنكر المهنيون ما وصفوه بالاعتداء الشنيع الذي تعرض له أحد التجار خلال الأسبوع الماضي من قبل الموظف الجماعي المكلف باستخلاص الجبايات، مؤكدين اتهاماتهم لهذا الأخير بنهج «الانتقائية» في استخلاص الضرائب، في وقت طالبوا السلطات الإقليمية بمراسلة وزارة المالية من أجل إيفاد لجنة خاصة لافتحاص مالية السوق والوقوف على الاختلالات التي يشهدها من حيث عملية التحصيل التي يتم تدوينها ضمن سجلات «المداخيل”، في ظل الغياب غير المبرر لوكيل الجبايات ببلدية سيدي سليمان عن سوق الجملة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة