TM_Top-banner_970x250

تحرش بزوجته في ليلة خمرية فأرداه قتيلا ونكل بجثته والدرك يعتقله بمولاي بوسلهام

تحرش بزوجته في ليلة خمرية فأرداه قتيلا ونكل بجثته والدرك يعتقله بمولاي بوسلهام

نجيب توزني

اهتز شاطئ مولاي بوسلهام، ليلة الثلاثاء الماضي، على وقع جريمة بشعة ذهب ضحيتها خمسيني على يد شاب من مواليد 1984، بعد أن تطاول الهالك على زوجة الشاب وتحرش بها من أجل ممارسة الجنس أمام أعين زوجها حيث كانا يعاقران الخمر بمنزله، قبل أن يستل هذا الأخير سكينا من الحجم الكبير ويغرسه في جسم الضحية الذي لفظ أنفاسه الأخيرة على الفور بسبب الطعنات المتكررة التي وجهها إليه المتهم.

وضمن تفاصيل الواقعة، أكدت مصادر جيدة الاطلاع لـ«الأخبار بريس»، أن شابا يتحدر من دوار أولاد رافع ضواحي مولاي بوسلهام، دعا مشغله الخمسيني إلى بيته من أجل استكمال سهرتهما التي انطلقت من حانة بسوق أربعاء الغرب، قبل أن يكتشف الشاب المتهم أن نديمه شرع في معاكسة زوجته بشكل مفضوح أمام عينيه والحديث عنها بشكل إباحي، حيث لم يتأخر رده، إذ توجه مباشرة إلى مطبخ المنزل وحمل سكينا ليطعن به الضحية الذي كان في حالة سكر طافح، بشكل متكرر، حيث توفي على الفور، في الوقت الذي استمر الجاني في ضربه في الرأس بقضيب حديدي بشكل هستيري، غير آبه لصيحات زوجته التي كانت تستعطفه من أجل ضبط النفس وعدم التنكيل بجثة ضيفهما.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة