الرئيسيةحوادثمجتمعمدنوطنية

تفكيك شبكة لتزوير الأوراق المالية يتزعمها مسير مقهى للأنترنت بمعدات متطورة

علم لدى مصادر موثوق بها، أن مصالح الشرطة بولاية أمن الدار البيضاء تمكنت من فك لغز ترويج الأوراق المالية المزورة بمنطقة مولاي رشيد، حيث توصلت إلى هوية متزعم العصابة الإجرامية التي أشرفت على تزوير مبالغ مالية مهمة وتسليمها لأشخاص آخرين من أجل تصريفها بمحلات وواجهات تجارية كبرى.

وحسب مصادر “الأخبار” دائما تفكيك هذه العصابة الإجرامية التي تتكون من شخصين، أحدهما صاحب مقهى للأنترنيت، خلف ارتياحا كبيرا وسط تجار المنطقة بعد تداول خبر ترويج أوراق نقدية مزيفة من فئة 200 درهم بينهم، وينتظر أن توجه النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، صباح اليوم الثلاثاء، إلى المتهمين بعد تقديمهما تهمة المشاركة في تزييف وتزوير أوراق مالية وتزوير أوراق بنكية متداولة قانونا بالمملكة المغربية وحيازة أدوات مخصصة لصنع وتزييف النقود.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد أكدت في بلاغ رسمي لها، أن عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن مولاي رشيد بالدار البيضاء تمكنت، أول أمس الأحد، من توقيف شخصين تتراوح أعمارهما بين 22 و34 سنة، أحدهما من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في ترويج الأوراق المالية المزيفة.

وحسب نفس المصدر فقد جرى توقيف المشتبه فيه الأول على خلفية توصل مصالح الأمن الوطني بإشعار حول تورطه في تصريف وورقة مالية مزيفة من فئة 200 درهم، قبل أن تمكن الأبحاث والتحريات المنجزة من تحديد هوية مسير مقهى للأنترنيت، باعتباره مزوده الرئيسي بالعملات المزيفة، والذي تم توقيفه بدوره.

عملية التفتيش المنجزة بمقهى الأنترنيت التي يديرها الموقوف ثانيا مكنت من حجز جهاز للنسخ والطبع بالألوان ووحدة مركزية تتضمن آثارا رقمية لعمليات التزييف، فضلا عن دعامات تخزين من مختلف الأنواع والسعات ومجموعة من الأوراق المالية المزيفة من فئة 200 درهم تحمل نفس الرقم التسلسلي.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي وتوقيف جميع المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، كما يرتقب أن تكشف التحريات التفصيلية التي سيجريها قاضي التحقيق مع المتهمين في هذه النازلة عن تطورات بالغة الخطورة مرتبطة بتزييف وتزوير العملة والأوراق النقدية وتصريفها في مواقع تجارية وأسواق خاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى