الرئيسيةدليل الصحة النفسيةعالم حواء

تمارين نفسية لتهدئة الأطفال

بعد فترة طويلة من الحجر الصحي وتوقف الدراسة، من الطبيعي أن يصبح الأطفال أكثر تهيجا وعصبية، ولكن من الممكن، في هذه الظروف، مساعدة الأطفال على التخلص من هذا الضغط الكبير الذي يشعرون به في هذه الفترة العصيبة.
من الممكن القيام ببعض التمارين النفسية المساعدة كثيرا، وأول هذه التمارين هو تمرين التنفس، بحيث يلعب التنفس دورا كبيرا في تهدئة الأعصاب، أولا يجب على الطفل أن يمسك منديلا ويضعه على فمه، وبعدها يبدأ بالنفخ فيه برفق، سيرتفع المنديل الورقي ويتحرك بعيدا عن الوجه، وعندما يتوقف الطفل عن النفخ سيعود بعدها المنديل إلى الوجه.
يجب أن يطلب من الطفل مراقبة حركة المنديل ذهابا وإيابا، مع التركيز على التنفس. اعرض عليه التنفس لفترة أطول، وأصعب، وبسرعة عدة مرات، مع مراعاة الحركات المختلفة للمنديل.
يمكن استعمال حقيبة من أجل هذا النوع من التمرين، حيث يساعد هذا التمرين على استعادة الطفل للهدوء والتخلص من توتره وعدوانيته، إذ يتخيل أنه يملأ الحقيبة بكل غضبه.. يأخذ نفسا عميقا ويتخيل أن الحقيبة أمامه مباشرة.. ويغلق قبضة يده ويرفع ذراعه وينفخ بقوة، يضرب بقوة الكيس لتدميره، ثم يطلق ذراعه ويبدأ مرة أخرى مرتين. يمكن، خلال هذه العلمية، استعمال بالون أو كيس بلاستيكي يتم نفخه ليلعب دور الحقيبة. ويكرر التمرين ثلاث مرات مع الذراع الآخر، ثم بكلا الذراعين، وبعدها يدوس الطفل برفق على الكيس وما تبقى من الغضب للتخلص منه تماما. وهذا التمرين الأخير سيساعده على أن يسأل نفسه ويركز، وينشر الطاقة في جسده ويهدئه.
على الطفل أن يكون واقفا، ذراعاه بجانب الجسم، مع قدمين راسختين بقوة في الأرض، يتنفس ببطء ويتخيل أنه يتنفس في الهواء النقي ويخرج الهواء الساخن. ثم يرفع ذراعيه على ارتفاع كتفه ويجمع يديه معا ويفصل أصابعه كما لو كان يمسك بالكرة. ويبقى بلا حراك لبضع لحظات في هذا الموقف مع هذه الكرة الخيالية في يديه.
يدور الكرة بتقريبها من قلبه ومن ثم إلى المعدة والبطن. ويكرر هذا القلب الدائري والمعدة والبطن بين ثلاث إلى ست مرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق