جماعة طنجة تنهي الترتيبات الأخيرة لتسلم أسطول سيارات جديد خاص بالعمدة ونوابه

جماعة طنجة تنهي الترتيبات الأخيرة لتسلم أسطول سيارات جديد خاص بالعمدة ونوابه

طنجة: محمد أبطاش

علمت «الأخبار»، من مصادر جماعية متطابقة، أنه في الوقت الذي تعيش الجماعة الحضرية لطنجة، على وقع أزمة مالية خانقة، فإن مفاوضات وترتيبات أخيرة تجري للتوصل بأسطول جديد من السيارات الخاصة للعمدة ونوابه. ووفق المعلومات المتوفرة، فإن 14 سيارة ينتظر التوصل بها لفائدة مسؤولين، وذلك مباشرة بعد حصول الجماعة على قرض جديد بنحو 50 مليار سنتيم، لمواجهة الأزمة وكذا شبح الإفلاس الذي يتهددها.

ونبهت المصادر إلى أن هذه المسألة ظلت طي الكتمان لأشهر، بالرغم من أن العمدة وبعض نوابه يتوفرون على سيارات خاصة تابعة للمجلس الجماعي للمدينة، وتستنزف الملايين من ميزانيتها كل سنة لقاء التنقلات وقضاء الأغراض الشخصية، حيث شوهدت هذه السيارات مرات متكررة بشوارع المدينة خارج الأوقات الرسمية للعمل، كما سبق لمستشارين بمقاطعة السواني أن اشتكوا من نجل إحدى المسؤولات، والذي يتنقل داخل المجال الحضري بسيارة والدته التابعة للجماعة. وحسب المصادر نفسها، فإن تسرب هذه المعلومات أدى إلى حدوث ضجة داخل المجلس خلال اليومين الماضيين، ومن المرتقب، حسب أكثر من مصدر، أن يتم أيضا رفع ملتمس للجهات الوصية بهدف فتح تحقيق داخلي، لكون هذا الأسطول لا علاقة له بالأهداف المتوخاة من انتخاب المكتب الجماعي الذي يقود أغلبيته المطلقة حزب العدالة والتنمية، في حين أدت تدوينة فيسبوكية قام بتدوينها مستشار عن «البيجيدي»، إلى بث حالة من السخرية داخل المجلس، وذلك حين قال: «من يملك من المنتخبين سيارة وهاتفا ذكيا وله حق التنقل خارج الوطن وداخله، فليحمد الله على هذه النعمة».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة