حامل تضع مولودها أمام مركز صحي موصد الأبواب بنواحي تازة

حامل تضع مولودها أمام مركز صحي موصد الأبواب بنواحي تازة

فاس: لحسن والنيعام

فضيحة ولادة أخرى في الشارع العام تطارد وزارة الصحة، وتخلف موجة من الاحتجاجات ببلدة «الزراردة» بدائرة «تاهلة» بإقليم تازة. فقد اضطرت سيدة تدعى سعاد حقوم، وتبلغ من العمر حوالي 20 سنة، إلى وضع مولودها أمام المركز الصحي للبلدة المذكورة، في وقت متأخر من ليلة الأحد الماضي، بعدما وجدت أبواب هذه المؤسسة الصحية مغلقة بالأقفال، قبل أن يعمد جيران للمركز إلى إيوائها، ثم نقلها إلى المركز الصحي لـ«تاهلة».

وقالت المصادر إن المواطنة الحامل سعاد حقوم وزوجها محمد برطال، وينحدران من دوار «تاريدالت»، قد وصلا إلى المركز الصحي، بعدما أحست الزوجة بوجع الولادة، وتحملته طيلة مسافة الطريق الوعرة، حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا، لكن المفاجأة كانت صادمة، فقد وجدا باب المركز مغلقا بإحكام، وقاموا بالاتصال بممرضة مداومة، دون جدوى. وبعد مرور ما يقرب من ثلاث ساعات «في انتظار كودو»، أي في حدود الثانية صباحا، وضعت السيدة الحامل مولودها في الشارع العام، وسط حضور مواطنين يقطنون بالقرب من المركز تجمهروا حولها، بعدما ترددت صرخات الولادة في الأرجاء المحيطة بالمركز الصحي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة