حمدي يعلن نهاية شباط ويطالبه بتقديم استقالته بشرف و60 برلمانيا ينقلبون عليه

حمدي يعلن نهاية شباط ويطالبه بتقديم استقالته بشرف و60 برلمانيا ينقلبون عليه

محمد اليوبي

أصبح حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، في عزلة تامة، بعد انضمام 60 برلمانيا بمجلسي النواب والمستشارين إلى أغلبية أعضاء اللجنة التنفيذية الذين أعلنوا انقلابهم عليه وطالبوا برحيله قبل انعقاد المؤتمر الوطني السابع عشر، المزمع عقده خلال شهر ماي المقبل. واحتضن منزل القيادي الصحراوي حمدي ولد الرشيد، أول أمس الثلاثاء، اجتماعا حضره 14 عضوا من اللجنة التنفيذية بالإضافة إلى النواب والمستشارين البرلمانيين، تقررت من خلاله الدعوة إلى انعقاد دورة استثنائية للمجلس الوطني من أجل عزل شباط من الأمانة العامة للحزب.

وندد الحاضرون في الاجتماع وهم 38 نائبا برلمانيا من أصل 46 بمجلس النواب و22 مستشارا برلمانيا من أصل 24 بمجلس المستشارين، بجميع القرارات الانفرادية الصادرة عن الأمين العام ضدا عن القانون الأساسي للحزب وقرارات اللجنة التنفيذيـة، وأعلنوا تبنيهم لجميع البلاغات وكافة الخطوات التي ستتخذها أغلبية أعضاء اللجنة التنفيذية التي أصدرت بلاغين سابقين دعما لمسار التغيير في إطار ما يكفله القانون الأساسي للحزب لهم من صلاحيات واختصاصات، ومن القرارات التي ستتخذها أغلبية اللجنة التنفيذية، حسب مصدر حضر الاجتماع، الدعوة إلى عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني، لمناقشة مقترح عزل شباط قبل المؤتمر المقبل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة