الرئيسيةرياضة

خاليلوزيتش يضخ دماء جديدة في أوصال «الأسود»

سفيان أندجار
ينكب البوسني وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، على متابعة مجموعة من اللاعبين الذين يتألقون على الصعيد المحلي وأيضا الخارجي.
وكشف مصدر داخل الإدارة التقنية للمنتخب المغربي أن وحيد يتابع عددا من اللاعبين، الذين من المنتظر أن يوجه إليهم الدعوة للمرة الأولى للعب رفقة المنتخب الوطني، بعدما بصموا على أداء جيد رفقة أنديتهم، خلال الموسم الجاري.
وأكد المصدر ذاته أن خاليلوزيتش يتابع اللاعب ريان عبيد، مهاجم نادي هاتاي سبور التركي، هذا الأخير الذي يقدم أداء جيدا خلال الموسم الجاري، كما أنه مرشح لمغادرة فريقه إلى وجهة جديدة خلال نهاية الموسم الجاري، خصوصا بعد تلقيه عروضا احترافية رغم أن عمره يبلغ 29 سنة.
من جهة أخرى، تابع خاليلوزيتش المهاجم المغربي محمد بولديني، لاعب أكاديميكا كويمبرا البرتغالي، بعدما تألق الأخير في الفترة الماضية، إذ تابع المدرب البوسني جميع الأهداف التي سجلها بولديني، حيث ناقش مع مساعديه إمكانية توجيه الدعوة إليه خلال المرحلة المقبلة، شريطة استمراره في هز الشباك.
وعلاقة بـ«الأسود»، ينتظر وحيد خاليلوزيتش التقرير الذي سيعده مساعده مصطفى حجي، حول أداء مجموعة من اللاعبين المغاربة المشاركين في نهائيات كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، والتي تجرى حاليا بالكاميرون.
وأكد المصدر نفسه أن وحيد سيعتمد على التقرير النهائي لحجي، بعد نهاية البطولة القارية، وعلى ضوئه سيوجه الدعوة إلى اللاعبين الذين تألقوا، من أجل المشاركة رفقة «الأسود» في المباراتين الحاسمتين خلال شهر مارس المقبل، ضد كل من موريتانيا وبوروندي، في إطار الجولتين الخامسة والسادسة من تصفيات كأس أمم إفريقيا.
من جهة أخرى، قرر خاليلوزيتش الإبقاء على ثوابت الفريق، إذ أبدى ارتياحه بالمستوى الذي يقدمه عدد من اللاعبين الدوليين المغاربة في الفترة الحالية، سيما الثنائي ياسين بونو ويوسف النصيري رفقة نادي إشبيلية الإسباني، بالإضافة إلى العميد رومان سايس، لاعب فريق وولفرهامبتون الإنجليزي، ناهيك عن التألق الكبير لأشرف حكيمي مع نادي إنتر ميلان الإيطالي، واستعادة حكيم زياش توهجه وبريقه رفق نادي تشيلسي الإنجليزي، بالإضافة إلى تألق أيمن برقوق في الدوري الألماني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى