خطأ إداري يحرم تلميذة من اجتياز امتحان السنة الأولى باكالوريا ببرشيد

خطأ إداري يحرم تلميذة من اجتياز امتحان السنة الأولى باكالوريا ببرشيد

برشيد: مصطفى عفيف

في واحدة من المشكلات التي صاحبت اليوم الأول من امتحانات الدورة العادية للامتحان الجهوي للسنة الأولى باكالوريا، على مستوى إقليم برشيد، تعرضت التلميذة «أسماء الشايب» التي تتابع دراستها بثانوية أولاد حريز، يوم الجمعة الماضي، حينما توجهت من أجل اجتياز الامتحان الجهوي، بعدما كانت قد تسلمت استدعاء من الحارس العام، يحمل صورتها الشخصية لهذا الغرض، وولجت المؤسسة لتفاجأ بمنعها بدعوى أن الاستدعاء يحمل صورتها الشخصية ومعلومات تخص تلميذا آخر.

وأوضحت مصادر مطلعة أنه بعد تفحص الحارس العام للاستدعاء، أخبر التلميذة أنها ستجتاز الامتحان بثانوية ابن رشد، وسلمها مبلغ 10 دراهم من أجل أخذ سيارة أجرة بسرعة لتدارك الوقت، لتغادر التلميذة المؤسسة الأولى وهي في حالة صدمة. وبعد ولوجها ثانوية ابن رشد توجهت للقاعة رقم 7 حيث صادفت إحدى الأستاذات التي طلبت منها الاستدعاء، وبعد البحث وجدت التلميذة أن مكان رقم الامتحان الذي وجهت إليه تجلس به تلميذة أخرى، لتتم المناداة على الحارس العام، ويجري إدخالها إلى إحدى القاعات ومدها بأوراق الامتحان الخاصة بالفترة الصباحية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة