خلاف تأجيل المؤتمر الوطني يشتد بين لشكر والاتحاديين الغاضبين

خلاف تأجيل المؤتمر الوطني يشتد بين لشكر والاتحاديين الغاضبين

النعمان اليعلاوي

يتواصل الخلاف داخل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بين عدد من أعضاء المكتب السياسي للحزب والكاتب الأول، إدريس لشكر، بسبب المؤتمر الوطني العاشر للحزب، الذي يطالب عدد من القياديين بتأجيله في الوقت الذي يتشبث الكاتب الأول للحزب بعقده في موعده المحدد سابقا، فبعد اللقاء الذي جمع بين لشكر والقياديين الغاضبين من داخل المكتب السياسي للحزب والذي تم بحضور لحبيب المالكي، عاد القياديون الغاضبون إلى الدعوة لتأجيل المؤتمر الوطني للحزب.

وقال الغاضبون على لشكر في بلاغ بموقع بأسمائهم (تتوفر “الأخبار” على نسخة منه) إن “عقد المؤتمر الوطني العاشر في ظل ظروف تنظيمية مخالفة لكل الشروط المطلوبة لنهضة سياسية وتنظيمية يترقبها الرأي العام الوطني والاتحادي، يذكي قلق الاتحاديين”، مضيفين أن الظروف التنظيمية للحزب “تستدعي وقفة للتأمل في مسار الحركة الاتحادية و تصحيح كل الخروقات التي شابت التحضير للمؤتمر وخاصة تغييب المساطر الديمقراطية والشفافة المطلوبة قانونا لعقد المؤتمر”، حسب الغاضبين من لشكر، الذي قالوا بأن “عقد المؤتمر الوطني العاشر للحزب بتدبير فردي أدى إلى إقصاء عدد كبير من الاتحاديات والاتحاديين من حضور مؤتمر حزبهم”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة