أخبار المدنالرئيسيةمجتمع

درك القنيطرة يطيح بعصابة هاجمت راغبين في الهجرة بالسيوف وسلبتهم أموالهم

تمكنت الضابطة القضائية بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بالقنيطرة من القبض على أربعة أشخاص، ثلاثة منهم من منطقة سيدي عياش بضواحي القنيطرة وآخر من حي قصبة المهدية، يشكلون عصابة تستدرج الراغبين في الهجرة السرية صوب إسبانيا عبر شواطئ المهدية ومولاي بوسلهام.

وأكدت مصادر مسؤولة أن أفراد العصابة عمدوا إلى توهيم حوالي 20 شابا ينحدرون من مدينة سلا وبعض المدن والمناطق المجاورة، وقاموا بمفاوضة الراغبين في الهجرة السرية عبر الهاتف للاستعداد للهجرة نحو إسبانيا، مقابل مبالغ مالية تراوحت ما بين 10 و15 ألف درهم. وزادت مصادر «تيلي ماروك» أنه بعد تأكدهم من جمع هذا العدد، ضربوا معهم موعدا بإحدى الغابات بمنطقة «الشليحات» المجاورة لشاطئ المهدية، حيث سينطلق القارب المخصص للهجرة بالليل، وطلبوا منهم ضرورة إحضار المبلغ المالي المتفق عليه.

وأضافت المصادر ذاتها أنه بعد حضور الراغبين في الهجرة وتسلم المبالغ المالية، هاجمتهم العصابة بالسيوف، بعد تطويقهم وتهديدهم بالتعرض للتهلكة والاعتداء عليهم إن حاولوا اعتراض سبيلهم، حيث سلبوهم أموالهم ولاذوا بالفرار، ليتبين لهم أنهم كانوا ضحية كمين محكم من طرف عصابة إجرامية.

وتابعت المصادر أن العشرين شابا لجؤوا إلى مصالح الدرك الملكي بالقيادة الجهوية بالقنيطرة، وتقدموا بشكايات تتهم أربعة أفراد بالنصب والاحتيال والتهديد بالسلاح الأبيض، حيث فتحت مصالح الضابطة القضائية التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالقنيطرة تحقيقا في قضيتهم بأمر من النيابة العامة، ليتم الاهتداء إلى أفراد العصابة، بعدما قادت التحقيقات والاطلاع على المكالمات الهاتفية إلى تحديد مكان المتهم الرئيسي في العصابة، الذي تم القبض عليه رفقة عنصرين من شركائه بمنطقة سيدي عياش بضواحي القنيطرة، فيما تم الوصول إلى عنصر آخر يقطن بالمهدية. وتم الاستماع إلى الجميع في محاضر رسمية وإحالتهم رهن تدابير الحراسة النظرية، وتقديمهم إلى العدالة لتقول كلمتها في المنسوب إليهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى