درك والماس يعتقل ثلاثة متهمين بقتل «مي هنو» منذ شهرين

درك والماس يعتقل ثلاثة متهمين بقتل «مي هنو» منذ شهرين

الخميسات: المهدي لمرابط

وسط حشود المواطنين الذين اجتمعوا بدوار الجديد بجماعة والماس، أعادت مصالح الدرك بسرية والماس التابعة للقيادة الجهوية للدرك بالخميسات، صباح الأحد الماضي، تمثيل جريمة قتل ضحية سبعينية تدعى «مي هنو»، بعد اعتقال ثلاثة متهمين ليلة السبت، متهمين بالضرب والجرح المفضي إلى موت الهالكة أثناء محاولتهم تنفيذ سرقة بمنزلها الكائن بالدوار المذكور، في وقت كشف تشريح الطبيب الشرعي وجود آثار اعتداء وخنق وكدمات برأس الضحية. مصادر «الأخبار» كشفت أن الخيط الرقيق الذي قاد إلى فك لغز هذه الجريمة التي حيرت المحققين لقرابة الشهرين، هو إبلاغ أحد الأشخاص رجال الدرك كونه اشترى أدوات مطبخية من موقوف سبق أن ألقي عليه القبض عقب جريمة القتل بعد ضبط الهاتف النقال للضحية معه، ليتم إخلاء سبيله بعد تعميق البحث وادعائه كونه اقتنى هاتف الضحية من أحد أزواج بناتها الذي تم وضعه رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي قبل إخلاء سبيله بدوره، لعدم ثبوت تورطه في جريمة قتل حماته التي وقعت حين كان خارج الجماعة.

وقاد اعتقال البائع المفترض للأواني المطبخية وتشديد الخناق عليه من قبل عناصر الدرك ومحاصرته بالأسئلة، المحققين إلى انتزاع اعتراف منه بمشاركته في جريمة قتل «مي هنو» إلى جانب شقيقين آخرين جرى تحديد هويتهما واعتقالهما، قبل اقتيادهما صوب مصالح الدرك من أجل البحث والتقديم أمام الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط، وسط مظاهر الارتياح والفرحة التي سادت القرية بعد اعتقال الفاعلين الحقيقيين وإعادتهم تمثيل الجريمة البشعة التي اقترفوها في حق سبعينية كانت بمفردها بمنزلها يوم الحادث بهدف السرقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة