الرئيسيةرياضة

رونالدو يكشف سبب رحيله عن برشلونة وعن أجمل صورة التقطت له

كشف الأسطورة البرازيلي «رونالدو الظاهرة» عن أفضل صورة له خلال مساره مع الساحرة المستديرة على مدار سنوات طويلة.
ويعتبر رونالدو أحد أمهر من لعبوا الكرة عبر التاريخ، وكان مهاجماً لا يشق له غبار حتى لقب بـ«الظاهرة».
وخلال مساره مع كرة القدم، كان من أبرز الأندية التي لعب لها رونالدو ريال مدريد الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي، كما قاد المنتخب البرازيلي لسلسلة من الإنجازات اللافتة في مختلف البطولات، خاصة كأس العالم.
ونشر رونالدو صورة له من مباراة المنتخب البرازيلي أمام نظيره منتخب إيطاليا، حيث كان محاطاً بقلبي الدفاع التاريخيين الشهيرين باولو مالديني وكانافارو، وهو يمر منهما بالكرة، وكتب رونالدو: «تلك الصورة (ضد كانافارو ومالديني) هي أجمل صورة رأيتها في حياتي»، وأضاف: «أجمل صورة التقطوها لي بالتأكيد».
من جهة أخرى، كشف جيوفانى برانشيني، الوكيل السابق لرونالدو (الظاهرة)، عن سبب رحيل اللاعب عن برشلونة عام 1997. وقال برانشيني، في فيلم وثائقي لقناة «سكاي سبورتس»: «قضينا عدة أيام من المفاوضات مع محامي برشلونة والنائب خوان جاسبارت». وأضاف: «لقد استخفوا بمسألة الشرط الجزائي، وهذا الأمر كان حاسمًا». وتابع: «في إحدى الليالي اختطفنا رونالدو من الفندق في برشلونة، وذهبنا إلى منزل شريكى كارلو بالافيتشينو». وواصل: «عقدنا اجتماعًا وقلنا إننا سنوقع مع برشلونة إذا قدموا لنا عقدًا جيدًا، وإذا لم يحدث ذلك.. ماذا سنفعل؟ كانت هناك اتصالات مع فرق مثل لاتسيو وإنتر ورينجرز».
وأكمل: «لم نكن نعارض تجديد رونالدو مع برشلونة، لكننا لم نوافق على العقود الخاصة بحقوق الصور، وبعض الأمور المعقدة». واستمر قائلا: «إذا أراد برشلونة أن تدفع قناة تليفزيونية جزءًا من قيمة العقد، نحن لا نمانع، طالما أنك ستدفع لنا الضرائب». وأردف: «لم نرد السير في طريق من شأنه أن يعرض مستقبل أهم لاعب في العالم للخطر، لأنه كان عليه أن يخوض معارك لا تعنيه». واستطرد: «توصلنا إلى اتفاق مع برشلونة وصافحنا مدربي الفريق، وطلبت إذنًا لإجراء مكالمة هاتفية واتصلت بماسيمو موراتي، رئيس إنتر في ذلك الوقت، لأخبره بأننا توصلنا إلى اتفاق مع البارصا».
واسترسل: «أعلن برشلونة عن الاتفاق خلال مؤتمر صحفى، لكن للأسف الأشياء التي قيلت مغايرة لاتفاقنا مع النادي». واختتم: «في البداية اعتقدت أنه كان مجرد سوء فهم، ثم فقدت أعصابي عقب ذلك، حيث نظرت إلى شركائي وقلت، أيها السادة، إن ما حدث إهانة لذكائنا، سنغادر.. لا يوجد سبب لتعريض رونالدو لهذا الإذلال».

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى