الرئيسيةرياضة

رونالدينيو يجاور ميسي وسواريز

أفادت وسائل إعلام برازيلية بأن الدولي البرازيلي السابق رونالدينيو، والذي يقضي عقوبة حبسية في الباراغواي، ينوي العودة إلى إسبانيا للعيش فيها، بمجرد مغادرته أسوار السجن، حيث تفيد التقارير قرب الإفراج عنه.
وأشارت وسائل الإعلام ذاتها إلى أن رونالدينيو سينتقل إلى إسبانيا، للإقامة في «كاستيلديفيلس» التي كان يعيش بها أثناء فترة لعبه بنادي برشلونة لكرة القدم، وهي المنطقة السكنية التي يستقر فيها الآن كل من ليونيل ميسي ولويس سواريز وأندري تير شتيغن، نجوم برشلونة، الذين يقيمون أيضا في «كاستيلديفيلس».
ووفقا للتقارير نفسها، فإنه بمجرد مغادرة رونالدينيو للباراغواي، فإن اللاعب البرازيلي السابق سيعود إلى مسقط رأسه في بورتو أليغري، لينعم بوقت راحة مع والدته وشقيقته، قبل جمع حقائبه للسفر إلى إسبانيا، التي ينوي الاستقرار فيها لمدة طويلة، والابتعاد عن أمريكا اللاتينية.
يذكر أن رونالدينيو وشقيقه غادرا السجن إلى الإقامة الجبرية، بعد دفع كفالة قدرها 1.2 مليون جنيه إسترليني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى