الدوليةالرئيسية

زوجة ماكرون تدخل العزل الصحي بعد أن خالطت حاملا لفيروس كورونا

لن ترافق سيدة فرنسا الأولى زوجها إيمانويل ماكرون لمراسم التأبين الوطنية المزمع تنظيمها للأستاذ الذي قُطع رأسه، وذلك بسبب مخالطتها لشخص تبين أنه حامل لفيروس كورونا التاجي.

وذكرت تقارير إعلامية فرنسية أن بريجيت ماكرون إلتقت الخميس الماضي شخصا، أثبتت نتائج الفحص المخبري الذي أجراه الاثنين أنه مصاب بفيروس كوفيد 19.

كما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن بريجيت ماكرون ستعزل نفسها لمدة سبعة أيام، تفاديا لأي احتمال بخصوص إمكانية انتقال الفيروس التاجي إليها.

وأكدت مصادر من داخل الإليزيه أن بريجيت زوجة ماكرون، وإلى حدود ليلة الاثنين، لم تكن تظهر عليها أية أعراض تدل على إصابتها بكورونا.

هذا وستقام مراسم تأبين وطني لأستاذ التاريخ صامويل باتي ـ 47 عاما ـ يحضره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعدد من شخصيات الصف الأول في فرنسا من عوالم السياسية والثقافة والحقوق والحريات، إضافة إلى رموز الديانات السماوية، وذلك يوم غد الأربعاء في جامعة السوربون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى