الرئيسيةتكنولوجيامجتمع

سقط عليه نيزك من السماء وسط بيته فتحول فجأة إلى مليونير

أفادت تقارير إعلامية، أن حياة رجل إندونيسي يعمل في صناعة التوابيت تغيرت حياته في لحظة، ليصبح مليونيرا عندما سقط “نيزك” من الفضاء الخارجي في منزله.
وحسب المصادر ذاتها، فقد كان الإندونيسي يوشواهوتا غالونغ يعمل أمام منزله في بلدة كولانغ شمال إندونيسيا عندما سقط نيزك وزنه أكثر من كيلوغرامين واخترق السقف ليستقر داخل البيت، كما ذكرت صحيفة “صن” البريطانية.

وقال غالونغ: “كان الأمر كما لو أن شجرة سقطت علينا”، وأضاف أن البيت اهتز بأكمله، ونظراً لأن “النيزك” كان لا يزال ساخناً جداً فقد حاولت زوجة يوشوا إبعاد الحجر من الحفرة الصغيرة التي أحدثها الاصطدام بمجرفة.

وذكر موقع “فوكوس” الألماني أن يوشوا كان يصنع تابوتاً خارج بيته عندما سقط الحجر على منزله، ليصبح صانع التوابيت مليونيراً في لحظات، حيث يقدر ثمن “النيزك” بأكثر من مليون وخمسمائة ألف يورو.

ويقدّر الخبراء عمر “النيزك” بحوالي 4 مليارات و5 مائة مليون سنة ويضم عناصر يمكن أن توفر معلومات نادرة عن أصل الحياة.

وباع يوشوا الحجر بمبلغ يوازي دخله لحوالي 30 عاماً، أما مشتري النيزك فهو خبير من ولاية أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية، وقال يوشوا، الذي يعتزم بناء كنيسة في قريته: “أنجبت ثلاثة أولاد وتمنيت دائماً أن يكون لي طفلة واعتقد أن سقوط الحجر هو علامة على الحظ الجيد بأني سأنجب طفلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى