أخبار المدن

سلطات سيدي سليمان توقف سمسرة عمومية شابتها اختلالات مسطرية

الأخبار

علمت «الأخبار»، من مصادر مطلعة، أن باشا مدينة سيدي سليمان، يونس هيدودي، تدخل، في اللحظات الأخيرة، لمنع تمرير سمسرة عمومية لبيع منقولات وأثاث متعلق بالثانوية التأهيلية علال الفاسي وداخليتها، والتي كان من المقرر إجراؤها أول أمس (الأربعاء) داخل الثانوية ذاتها، بحضور ممثل عن وزارة المالية والأملاك المخزنية والمديرية الإقليمية للتربية والتعليم، في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا، والمتعلقة ببيع 1204 طاولة تلاميذ و45 مكتبا و232 فراشا و485 بَرَازا (طابوري)، و83 خزانة حديدية، و105 نوافذ خشبية، إضافة إلى 12 بابا خشبيا ومجموعة من المختلفات التي تم التعبير عنها بعبارة «أشياء أخرى».
وكشفت مصادر «الأخبار» من داخل المديرية الإقليمية للتعليم بسيدي سليمان، أن طلب السلطة المحلية تأجيل عملية السمسرة العمومية يرجع بالأساس لما شابها من خروقات مسطرية، خاصة ما يتعلق بعدم القيام بجرد دقيق للمتلاشيات قبل إعلان السمسرة، ناهيك عن المنع الذي يطول بيع الأفرشة التي نص القانون على ضرورة إحراقها انسجاما مع الضوابط الصحية، ما يثير «الشكوك» حول حرص المسؤولين التربويين  بالمديرية الإقليمية، على إدراجها ضمن متعلقات البيع بالمزاد العلني، بالرغم من علمهم بكون  الأفرشة غير قابلة للتسليم لمصلحة الأملاك المخزنية باعتبارها المشرف الرئيسي على العملية، فيما طالبت السلطة المحلية بتوضيح وتحديد المواد التي تم تصنيفها ضمن «أشياء أخرى».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق