الرئيسيةحوادث

شاب يقتل صديقه بسلا بعد تحرشه بمرافقته القاصر

علمت «الأخبار»، من مصادر جد مطلعة، أن عناصر الشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بسلا نجحت في فك لغز جرائم خطيرة هزت عمالة سلا، بداية الأسبوع الماضي، تتعلق بجريمة قتل عمد شهدتها أحد الأحياء الشعبية بوسط المدينة، ثم جريمة سطو على وسيط تجاري تابع لإحدى الشركات المتخصصة في التسوق الإلكتروني بالمغرب وسرقته بالشارع العام.

وأضافت مصادر «الأخبار» أن مصالح الشرطة القضائية أحالت نهاية الأسبوع الماضي، أفراد العصابتين المتورطتين في هذه الجرائم على أنظار النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، حيث مثل صباح الجمعة الماضي، ثلاثة أشخاص بينهم فتاة قاصر من مواليد 2004، كشفت التحريات التمهيدية التي خضعوا لها بعد وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية والمراقبة الأمنية، تورطهم في تهمة القتل العمد والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض وعدم التبليغ عن جناية وعدم تقديم مساعدة لشخص في حالة خطر، وقد أمر قاضي التحقيق بعد إحالتهم عليه إيداع الشابين وهما من مواليد 1979 و 1987 سجن العرجات بسلا، فيما قرر إحالة الفتاة القاصر التي تبلغ 15 سنة فقط بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة إلى الأسبوع الماضي، بعد أن سجلت المصالح الأمنية العثورعلى جثة شاب في التسعينات بأحد المنازل، تبين بعد التحريات أنه تعرض لضربات قوية أردته قتيلا، خلال جلسة سمر ومجون شاركه فيها المتهمان والفتاة القاصر، وقد أكد أحد المتهمين أن الضحية تحرش بمرافقته القاصر، قبل أن يدخل معه في عراك هو ونديمه الآخر أمام أعين الفتاة التي أكدت صحة هذه التفاصيل، انتهى بوفاة الضحية متأثرا بجروح خطيرة، جراء الضربات القوية التي تلقاها من طرف المتهمين.

الجريمة الثانية التي نجحت عناصر الشرطة القضائية في إيقاف مرتكبيها، تتعلق بعملية سطو وسرقة تعرض لها بالشارع العام مستخدم مكلف بخدمة التوصيل لدى إحدى الشركات المشهورة بالمغرب في مجال التسوق الإلكتروني، حيث اشتغلت عناصر الشرطة القضائية على شكاية توصلت بها من طرف ممثل الشركة، قبل أن تنجح في الإطاحة بأربعة متهمين من مواليد 1991 و 1983و 1976 و 1981، كشفت الأبحاث أنهم كانوا وراء التخطيط لعملية السرقة التي تعرض لها ممثل الشركة المذكورة، حيث سطوا على بعض الممتلكات الخاصة بطلبيات تجارية كانت في طريقها إلى أصحابها بعد تبضعها إلكترونيا عبر موقع الشركة.

وحسب مصادر «الأخبار» فقد وضعت الشرطة القضائية المتهمين الأربعة رهن الحراسة النظرية لصالح البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، قبل عرضهم، أول أمس السبت، على أنظار الوكيل العام وقاضي التحقيق حيث تم إيداعهم سجن العرجات بتهمة تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة، وقد حجزت مصالح الشرطة لدى المتهمين بعض السلع المسروقة من المستخدم إضافة إلى هواتف نقالة ومبالغ مالية يرجح تحصيلها من عمليات السرقة التي قاموا بتنفيذها بشوارع سلا مؤخرا، وينتظر أن يتم استدعاء العديد من الضحايا الذين كانوا قد تقاطروا على المناطق والدوائر الأمنية التابعة للمنطقة الأمنية بالعمالة، واضعين شكاوى بتعرضهم لعمليات سرقة واعتداءات وتهديدات بالشارع العام وفي واضحة النهار، من أجل مواجهة المتهمين وعرض المسروقات عليهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى