الرئيسيةتقاريررياضة

شباب الريف الحسيمي “يغرق”.. لعب مباراة بثمانية لاعبين وانتهت في الدقيقة 18

شهدت بطولة القسم الأول للهواة واقعة غريبة يومه السبت، تتمثل في خوض شباب الريف الحسيمي مباراته أمام مضيفه النسمة السطاتية بثمانية لاعبين فقط.
وسافر شباب الريف الحسيمي إلى سطات بثمانية لاعبين فقط، لأسباب إدارية متعلقة بعدم تجديد عقود مجموعة من اللاعبين، وتلقى هدفين في أول ربع ساعة، ثم أنهى الحكم المواجهة في الدقيقة 18، عقب إصابة أحد لاعبي الفريق الضيف، وتقلص عدد اللاعبين فوق أرضية الملعب إلى سبعة فقط.

مقالات ذات صلة

ويعيش شباب الريف الحسيمي أزمة خانقة جعلته يهدد بالانسحاب من بطولة القسم الأول هواة، بسبب المشاكل المالية والإدارية التي يتخبط فيها النادي، الذي كان إلى غاية الأمس القريب يمارس في البطولة الاحترافية الأولى، قبل أن ينزل إلى القسم الثاني ومنه إلى القسم الممتاز للهواة ثم القسم الأول هواة، ويتذيل حاليا الترتيب بست نقط، عقب فوزه في مباراة وتعادله في ثلاثة وخسارته في عشر مواجهات.

رضى زروق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى