آخر الأخبار

شباط يضرب الخطاب الملكي بعرض الحائط ويستولي على أملاك أجانب بسيدي سليمان

شباط يضرب الخطاب الملكي بعرض الحائط ويستولي على أملاك أجانب بسيدي سليمان

علمت “الأخبار”، من مصادر جد مطلعة، أن حميد شباط يعتبر، بصفته أمين عام لحزب الاستقلال، مستوليا على عقار بمدينة سيدي سليمان في ملكية أجنبي من أصول فرنسية، بشارع بئر أنزران على بعد أمتار قليلة من مقر عمالة الإقليم ومقر إقامة العامل عبد المجيد الكياك، حيث يقع مقر حزب الاستقلال بعاصمة منطقة الغرب.
مصادر “الأخبار” كشفت أن مقر حزب الاستقلال يقع بالرسم العقاري رقم 13003/ر والبالغ مساحته 9 آر 93 سنتيار، أي قرابة 993 مترا مربعا، دون أن يتوفر حزب الاستقلال على أية وثيقة تجعله يستغل هذا المقر بشكل شرعي، مما يجعله في حكم المستولي على ملك الغير، خاصة أن المالك الأصلي للبناية التي تقع بموقع استراتيجي من أصول فرنسية تعذر عليه لأسباب سياسية “إفراغ” أتباع شباط منها، حيث كشفت نفس المصادر أن حميد شباط “فشل” في تحويل ملكية البناية بعدما كلف مفتش الحزب محمد اكريش بالبحث في الملف وإيجاد السبل الكفيلة بتحفيظ العقار باسم شباط كأمين عام، خاصة أن ثمن المتر المربع بشارع بئر أنزران بلغ قرابة 9000 درهم، وهو الأمر الذي تعذر عليهما الوصول إليه بعدما وجدا في طريقهما “صخرة” شهادة الملكية الموضوعة بأرشيف المحافظة العقارية بسيدي سليمان والتي لازالت توثق ملكية الفرنسي للبناية التي يستولي عليها حزب الاستقلال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة