الرئيسيةحوادث

شبكة لترويج الكوكايين والقرقوبي تجر عميدا بـ«الديستي» للتحقيق بطنجة

اعتقل في وضعية تخدير والتحريات ترصد علاقته المشبوهة مع «بارونات» بالمنطقة

أفادت مصادر موثوق بها بأن تنسيقا أمنيا محكما بين مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني والفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مكن، نهاية الأسبوع الماضي، من إسقاط شبكة بالشمال متخصصة في ترويج المخدرات والكوكايين والأقراص المهلوسة، بين أفرادها عميد شرطة تم إيقافه إلى جانب خمسة أشخاص وفتاتين شقيقتين، حيث يجري إخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية والبحث التمهيدي من طرف فرقة الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بطنجة.

وذكرت مصادر «الأخبار» أن التحريات التي تباشرها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مع المتهمين السبعة، تبحث في طبيعة العلاقة بين «كوميسير الديستي» وشبكة المخدرات التي تضم ثلاثة أشخاص من ذوي السوابق ومبحوث عنهم في قضايا الاتجار في المخدرات بكل أنواعها.

وتأتي هذه الأبحاث تزامنا مع تداول معطيات محلية حول تجاوزات منسوبة للعميد التابع لجهاز المخابرات الذي كانت تربطه علاقات مشبوهة مع تجار المخدرات الموقوفين، وهو ما ستعمل فرق البحث على تأكيده أو نفيه مع تقدم التحقيقات، وإحالة المعنيين السبعة على الوكيل العام للملك.

مصادر جد مطلعة رجحت مواجهة المحققين للعميد تحديدا بنتائج التفتيش التقني الذي سيخضع لها هاتفه النقال، من أجل رصد طبيعة العلاقة التي كانت تربطه بتجار المخدرات الذين جرى إيقافهم على خلفية هذه القضية، فضلا عن ظروف حيازته لكمية من مخدر الكوكايين، بعد ضبطه في وضعية تلبس بحيازتها، وهو على متن سيارة خفيفة رفقة شخص من ذوي السوابق وشقيقتين.

وفي إطار تفاعلها مع هذه الواقعة، أصدرت المديرية العامة بلاغا رسميا تناولت فيه بعض المعطيات الأولية للقضية، في انتظار توضيح باقي ملابساتها، حيث أكدت أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة فتحت، نهاية الأسبوع، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لسبعة أشخاص، ثلاثة من بينهم من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات، والذين يشتبه في تورطهم في حيازة واستهلاك وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد أسفرت عملية أمنية مشتركة مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني عن ضبط أربعة أشخاص في حالة سكر وتخدير على متن سيارة خاصة، من بينهم شقيقتان وعميد شرطة يعمل بالمصالح الجهوية لمراقبة التراب الوطني بمدينة طنجة، والذي تم العثور بحوزته على جرعة من مخدر الكوكايين.

وقال البلاغ إنه في سياق البحث المنجز على ضوء هذه القضية، تم إيقاف ثلاثة من المشتبه فيهم من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، وبحوزتهم 600 غرام من مخدر الكوكايين وكمية من مخدر الشيرا وأقراص طبية مخدرة، فضلا عن هواتف نقالة وأجهزة وزن إلكترونية وسيارات خفيفة، بالإضافة إلى مبالغ مالية بالعملتين الوطنية والأجنبية، يشتبه في كونها من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بجميع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الملابسات المحيطة بهذه القضية، خصوصا طبيعة العلاقة التي تربط موظف الشرطة الموقوف بباقي الموقوفين المتورطين في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى