الرئيسيةرياضة

شقة رونالدو بلشبونة تثير الجدل في البرتغال

فتح مجلس مدينة لشبونة البرتغالية تحقيقا ضد البرتغالي كريستيانو رونالدو، حول ما إذا قد أجرى تعديلات على الشقة التي اشتراها وسط العاصمة البرتغالية، دون الحصول على الموافقة من قبل المجلس.
ووفقا لصحيفة «ماركا» الإسبانية، فإن الشكوك أثيرت حول خرق رونالدو لقوانين المجلس، عندما نشرت صديقته جورجينا رودريغيز فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر شرفة شقتهما بهيكل معدني، خارج مخطط المشروع الأصلي.
وتفطنت وسائل الإعلام البرتغالية، وكذلك رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إلى وجود الهيكل الجديد، ما دفع السلطات إلى اتخاذ قرار بتفتيش الشقة.
وسيحدد التحقيق ما إذا كانت أعمال تركيب الهيكل، قد تمت بشكل قانوني ووفقا لإرشادات مجلس المدينة، الذي أكد أنه لم يتم تقديم أي طلب لإجراء تعديلات على الشقة بعد عام 2020.
وتبلغ مساحة شقة رونالدو 288 مترا مربعا، وتعتبر من أغلى الشقق في البلاد، ويبلغ سعرها نحو سبعة ملايين أورو، ويقضي مهاجم جوفنتوس الإيطالي لكرة القدم إجازته في البرتغال بعد انتهاء موسمه مع فريق «السيدة العجوز»، قبل الالتحاق بمعسكر منتخب بلاده، استعدادا لخوض نهائيات بطولة كأس أمم أوروبا، التي ستقام خلال الفترة ما بين 11 يونيو و11 يوليوز المقبلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى