الرئيسيةرياضة

شقيقان من الشيلي يقفان أمام الحلم المغربي في طوكيو

انهزم المنتخب المغربي لكرة الطائرة الشاطئية أمام نظيره البرازيلي، في مباراة الجولة الثانية من المجموعة الخامسة، أمس الثلاثاء، ضمن الألعاب الأولمبية لدورة طوكيو اليابانية.
وعجز الثنائي المغربي عن التأهل إلى الدور المقبل، بعد الهزيمة الثانية التي مني بها على يد المنتخب البرازيلي بنتيجة مجموعتين مقابل لا شيء، بتنقيط 21 مقابل 14
و21 مقابل 16.
وفشل الثنائي محمد عبيشة وزهير الكراوي في مجاراة قوة وخبرة الثنائي البرازيلي، شميث برونو وجونيور إيفاندرو، في المواجهة التي أجريت بحديقة جيوكاز، بعدما فرض الثنائي البرازيلي سيطرته خلال جولتين.
وتعد هذه الهزيمة الثانية لممثل المغرب في أولمبياد طوكيو، بعد الهزيمة الأولى ضد الثنائي البولندي بنتيجة جولتين مقابل لاشيء.
ورغم الخسارتين فإن الثنائي المغربي أمامه فرصة للصراع على الميدالية البرونزية، في حال التغلب في المباراة الأخيرة على الثنائي الشيلي المكون من الأخوين غريملات، بعد غد الجمعة، وهو الفوز الذي سيمكنه من دخول دور الترضية، باعتباره ثالث المجموعة.
ولن تكون مواجهة بعد غد الجمعة للثنائي المغربي سهلة، خصوصا أن الأخوين استبيان وماركو يرغبان أيضا في تحقيق الفوز وضمان المشاركة في دور الترضية، في حين الثنائي المغربي يسعى إلى خلق المفاجأة من خلال التأهل إلى دور الترضية، وتحقيق أفضل نتيجة له في أول مشاركة في دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو.
وسبق للثنائي المغربي أن أكد رغبته في تقديم أداء مشرف في دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو، لكنه اصطدم بقوة وخبرة منافسيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى