الرئيسيةرياضة

صدام بين المكتب المسير للرجاء و«البرلمانيين» حول صرف 14 مليارا

سفيان أندجار
كشفت مصادر متطابقة داخل الرجاء الرياضي لكرة القدم أن صداما دائرا بين المكتب المسير الحالي وعدد من منخرطي الفريق، وذلك مباشرة بعد انتعاش خزينة النادي الأخضر بمبلغ 14 مليار سنتيم، آخرها 6 ملايير سنتيم عقب الفوز بكأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.
وطالب منخرطو الرجاء الرياضي بضرورة إطلاعهم على تفاصيل صرف المبلغ المذكور، وذلك قبل الجمع العام المقبل، مشيرين إلى أن المنخرطين يجب أن يكونوا على اطلاع حول طريقة صرف 14 مليارا، من خلال تسديد ديون الفريق، وليس أن يتم إخبارهم بعد صرفها خلال الجمع العام.
وطالب المنخرطون، حسب مصادر «الأخبار»، بضرورة عقد جمع عام بشكل حضوري وليس عن بعد، وذلك للسماح لجميع المنخرطين بتقديم آرائهم ومناقشة التقريرين الأدبي والمالي بشكل مستفيض، بالإضافة إلى ضرورة نشر التقريرين، قبل 10 أيام من انعقاد الجمع العام.
وأضافت المصادر ذاتها أن مجموعة من المنخرطين رفضوا اقتراحا من المكتب المديري للرجاء، برئاسة رشيد الأنلدسي، والذي طالب «برلمانيي» الفريق، بإرسال عضوين من المنخرطين، من أجل الاطلاع على مصاريف النادي، إذ شدد المنخرطون على أنهم يرغبون في أن يكونوا مطلعين على جميع التفاصيل قبل صرف الديون.
من جهة أخرى، حدد الرجاء الرابع عشر من شتنبر القادم من أجل انتخاب رئيس جديد عبر الانتخاب باللائحة، ووافق المكتب المسير الحالي للفريق على نشر التقريرين الأدبي والمالي في 4 من الشهر المقبل، أي 10 أيام قبل عقد الجمع العام.
وسيتم نشر التقريرين والمتعلقين بفترة تسيير كل من جواد الزيات، الرئيس السابق، ورشيد الأندلسي، الرئيس الحالي.
وكشف مصدر مسؤول داخل الرجاء أن ما يطالب به المنخرطون أمر غير منطقي، إذ لا يمكن للفريق أن يتوقف عن صرف ديونه وإنهاء الأزمة المالية التي عانى منها منذ سبع سنوات، وأن جميع المصاريف سيتضمنها التقرير المالي، كما سيتم الاعتماد على مدقق حسابات خلال الجمع العام المقبل في إطار الشفافية.
وأكد المصدر ذاته أن مكتب الرجاء اقترح على مؤسسة المنخرطين إرسال عضوين، من أجل مراقبة طريقة الاشتغال والإعداد للجمع العام المقبل، لكن الطلب لم يلق أي صدى.
وأجل نادي الرجاء عقد جمعه العام من الشهر الجاري إلى شهر شتنبر المقبل، بسبب انتشار جائحة كورونا، وارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس في الفترة الصيفية، مع رفض السلطات منح ترخيص للمكتب المسير للفريق الأخضر بعقد جمع عام حضوري.
وينتظر أن يجرى جمع عام الرجاء المقبل على صفيح ساخن، خصوصا أن مجموعة من الأسماء أبدت رغبتها في الترشح لرئاسة «القلعة الخضراء».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى