الرئيسيةمدنوطنية

صراعات داخلية للاتحاديين بطنجة تخرج للعلن

طنجة: محمد أبطاش

خرجت صراعات في قلب بيت حزب الاتحاد الاشتراكي بطنجة، للعلن، وذلك أشهرا فقط عن الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، ففي الوقت الذي أعلنت الكتابة الجهوية للحزب عن تجميد عضوية الكاتب الإقليمي للحزب بعمالة طنجة، بسبب ما وصفته بأن تدويناته تخالف مبادئ الحزب وضوابطه، أصدرت الكتابة الإقليمية للحزب، من جهتها، بلاغا تؤكد فيه أن قرار تجميد أنشطتها غير شرعي ولا أحد يملك سلطة اتخاذ هذه القرارات. وأكد بلاغ الكتابة الإقليمية أن الكتابة الجهوية تحاول فرض شخص معين لتزعم قائمة الاتحاد الاشتراكي في الانتخابات التشريعية المقبلة، بعدما عينته الكتابة الجهوية منسقا للجنة الإقليمية للانتخابات، وأن هذا الشخص «اكترى مقرا لحملته الانتخابية بشارع محمد الخامس بطنجة، ليحصل على غطاء شرعي من طرف الكتابة الجهوية للحزب، والتي اعتبرت هذا المحل المكترى مقرا للكتابة الجهوية بطنجة».
واستنادا للبلاغ نفسه، فإن هذا الشخص الذي يحظى بدعم من الكاتب الجهوي للحزب، انخرط في تعبئة 3000 استمارة حزبية في ظروف غامضة، ما اعتبره البلاغ مسا خطيرا باستقرار الحزب ويتناقض مع مبادئ الاتحاد الاشتراكي وقوانينه، مضيفا كون نتائج الحزب في الانتخابات الأخيرة، لا تتحمل مسؤوليتها الكتابة الإقليمية، وإنما تعود للتشرذم والانقسام اللذين طبعا الاتحاديين. وشدد البلاغ على أن الاتحاديين بطنجة لن يتعاملوا مع الكتابة الجهوية للحزب، وعضوي المكتب السياسي الممثلين لجهة الشمال والذين يقفون وراء هذا الشخص من أجل تزعم القائمة الانتخابية للاتحاد الاشتراكي بطنجة، وأشار البلاغ إلى أن الكتابة الإقليمية سترفع هذه المخالفات للمجلس الوطني وأجهزة الحزب ليقرر فيها.
وكانت الكتابة الجهوية، من جهتها، قد أكدت أن قرار تجميد الكتابة الإقليمية يأتي بسبب ما بدر من الكاتب الإقليمي من تدوينات نشرها على حسابه الشخصي بموقع فيسبوك، ومنعه لعقد اجتماع حزبي بطنجة، ما دفع القيادة الجهوية إلى نقله إلى تطوان. واعتبرت الكتابة الجهوية للحزب أن ما صدر عن هذا الشخص دون تسميته، يعتبر خروجا صريحا عن الضوابط والأخلاقيات الحزبية المنصوص عليها في النظامين الأساسي والداخلي، ومنها المادة 22 من النظام الأساسي التي تحدد سلوكيات والتزامات أعضاء الحزب. معلنة عن تجميد مهامه داخل الحزب “وتجميد جميع الأجهزة المجالية والقطاعية التي تمت هيكلتها خارج الضوابط الحزبية، وإحالة تقرير بشأن هذه المخالفات لأنظمة الحزب وأخلاقياته على المكتب السياسي”. كما أعلنت “حلول الكتابة الجهوية محل الكتابة الإقليمية لطنجة، وتفوض الكاتب الجهوي القيام، تحت إشراف المكتب السياسي، بإعداد الشروط المادية والأدبية لعقد المؤتمر الإقليمي للحزب بطنجة أصيلة، أو عقد المجلس الإقليمي التنظيمي، داخل الآجال المحددة في النظام الداخلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى